رشوة البوليس تؤدي إلى سجن 5 حالات جديدة بعين السبع الحي المحمدي ومديونة ! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رشوة البوليس تؤدي إلى سجن 5 حالات جديدة بعين السبع الحي المحمدي ومديونة !

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأحد 25 يناير 2015 م على الساعة 11:39
معلومات عن الصورة : مناورة لشرطيات مرور - أرشيف

أوقفت المصالح الأمنية بمنطقة عين السبع الحي المحمدي سائق سيارة حاول إرشاء رجال شرطة المرور بعين السبع، صباح أمس السبت 24 يناير 2015 صباحا.
وأفاد مصدر أمني أن شرطة المرور أوقفت سائق سيارة، على مستوى ممر ريضان، طريق الرباط، وفي إطار المراقبة الاعتيادية، التي تقوم بها عناصر شرطة المرور، من أجل تسجيل مخالفة الحديث عبر الهاتف المحمول أثناء السياقة، الذي تطلب من عنصر المرور تحرير مخالفة في الموضوع.
وأثناء ذلك، يضيف المصدر، وبمجرد حصول عنصر المرور على وثائق السيارة من أجل القيام بالمتعين قانونيا، تقدم نحوه سائق السيارة، ملتمسا منه عدم تحرير المخالفة مقابل مده بمبلغ 70 درهم، فانتبه عنصر المرور للأمر، ليتم على الفور حجز الأوراق النقدية فتم انتداب سيارة النجدة من أجل إيقاف المعني بالأمر، وإخضاعه لتدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة، بعد استشارتها من طرف الضابطة القضائية للدائرة المداومة مولاي الشريف، التابعة ترابيا لمنطقة أمن عين السبع الحي المحمدي، وإحالته بعد تعميق البحث على العدالة.
وفي صباح اليوم ذاته، جرى إيقاف شخصين من طرف سيارة نجدة بقطاع الحي المحمدي، وهما سائقي دراجتين ثلاثيتي العجلات، من أجل تسجيل مخالفتين في حقهما، غير أن المعنيين بالأمر اختارا سلك طريق الإرشاء مقابل عدم تسجيل هاتين المخالفتين، فما كان من العناصر الأمنية إلا أن يوقفاهما على الفور.
وحسب مصدر أمني عمل سائق سيارة النجدة، في مناسبتين، على إيقاف سائقي دراجتين ناريتين ثلاثيتي العجلات الأول، على مستوى سوق الجملة للدواجن، بمنطقة الحي المحمدي، والثاني على مستوى شارع علي يعتة، بالحب المحمدي، وذلك من أجل مخالفة انعدام الخوذة لكليهما. وأثناء عملية البحث مع المعنيين بالأمر، كل واحد منهما على حدا، وإطلاعهما على خلفية إيقافهما، وتسجيل المخالفة في حقهما حاولا اثنان إرشاء عنصر الأمن المذكور، بنفس الطريقة، وذلك عن طريق تسليمه مبلغ 50 درهما، مقابل التغاضي عن المخالفة، فما كان من العنصر الأمني إلا أن حجز المبالغ المالية المذكورة في الحالتين، وبعد استشارة النيابة العامة، من طرف الضابطة القضائية لدائرة مولاي الشريف المداومة، أمرت هذه الأخيرة بالاحتفاظ بهما رهن تدابير الحراسة النظرية، وتعميق البحث معهما حول حيثيات الموضوع وتقديمهما فيما بعد إلى العدالة.
أما العملية الرابعة، فجرت أطوارها الايوم نفسه، السبت، كانت على مستوى مدارة فويلاني طريق الرباط بمنطقة الحي المحدي صباحا، وتم تسجيلها من طرف سيارة نجدة أخرى، بحيث وفي إطار عملها الاعتيادي بقطاع الحي المحمدي، أوقفت هذه الأخيرة شخصا يسوق دراجة ثلاثية العجلات بعدما عمل هذا الأخير على تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، إضافة إلى عدم ارتداءه للخوذة، وقد تطلب الأمر تسجيل مخالفتين في حقه.
وأشار المصدر إلى أن الموقوف، ومن أجل إقناع العنصر الأمني على عدم تسجيل المخالفتين عرض مبلغ 50 درهما على رجل الأمن كرشوة، من أجل التغاضي عن تسجيل المخالفة في حقه، ليتم إيقافه على الفور، وإشعار النيابة العامة من طرف الضابطة القضائية التابعة لدائرة مولاي الشريف، التي وضعت المتهم، هو الآخر، رهن تدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة إلى حين تعميق البحث معه، وتقديمه إلى العدالة من أجل الإرشاء.
من جهته أوقف عنصر أمني، تابع لفرقة السير والجولان التابعة لمنطقة أمن مديونة، صباح اليوم الأحد، وفي إطار عمله الاعتيادي على مستوى قنطرة السوق المتواجدة على الطريق الوطنية 09، بإيقاف سائق سيارة نوع رونو كان مرفوقا بوالده، وذلك بعد معاينة كسر على مستوى الواقية الأمامية للسيارة، وأثناء استفساره حول الأمر، ومحاولة تحرير محضر المخالفة، من طرف العنصر الأمني للمعني بالأمر، فوجئ بهذا الأخير وهو يطلب منه التريث وعدم تسجيلها، وسلمه مقابل ذلك مبلغ مالي قدره 100 درهم، عبارة عن ورقة نقدية واحدة، الشيء الذي جعل الشرطي يعمل على ضبطه، وحجز الورقة النقدية، ثم إشعار قاعة المواصلات، لتتم إحالته من طرف نجدة الهيئة الحضرية على الدائرة المداومة، التي قامت ضابطتها القضائية بإشعار النيابة العامة حول ملابسات عملية الإرشاء، فأعطت تعليماتها بوضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين تقديمه إلى العدالة.
وجاءت هذه التوقيفات، بعد أخرى، منذ أكر من أسبوع، على إثر مجموعة من المذكرات المديرية، بعد ظهور فيديوهات مسربة تفضح تلقي بعض من عناصر الامن لرشاوي، بلغ في احداها حد مطالبة سائح اجنبي لمبلغ مالي!

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة