gal.Free_.Syria-Army.jpg_-1_-1

هذا ما أعدته حكومة ابن كيران للقادمين من المعسكرات الإرهابية

شددت حكومة عبد الإله ابن كيران الخناق على من يطلقون على أنفسهم جهاديين المتوجهين إلى المعسكرات الإرهابية، حيث سيتعرضون إلى عقوبة حبسية تتراوح بين 5 و15 سنة.

جاء ذلك في مشروع القانون الذي صادقت عليه أخيرا، ويتعلق بتغيير القانون الجنائي والمسطرة الجنائية المتعلقة بمكافحة الإرهاب، والذي يعاقب عمليات الالتحاق أو محاولة الالتحاق بشكل فردي أو جماعي في إطار منظم أو غير منظم، بكاينان أو تنظيمات أو عصابات أو جماعات، إرهابية أيا كان شكلها أو هدفها أو مكان وجودها، ولو كانت الإفعال الإرهابية لا تستهدف الإضرار بالمملكة المغربية أو بمصالحها.

ويعاقب على هذه العمليات بالعقوبة السالفة الذكر.
كما يعاقب بنفس العقوبة الإضافة إلى غرامة مالية تتراوح بين خمسين ألف إلى خمسمائة ألف درهم، كل من تلقى تدريب أو تكوين، كيفما كان شكله أو نوعه أو مدته داخل أو خارج المملكة المغربية، أو محاولة ذلك، بقصد ارتكاب أحد الأفعال الإرهابية داخل المملكة أو خارجها، سواء وقع الفعل المذكور أو لم يقع.
ويضيف مشروع القنون المصادق عليه أن تجنيد أو تدريب أو تكوين شخص أو أكثر من أجل الالتحاق بكيانات أو تنظيمات أو عصابات أو جماعات إرهابية داخل أراضي المملكة المغربية، أو محاولة ارتكاب هذه الأفعال، يعاقب عليه بنفس العقوبة الحبسية والغرامة المالية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.