«غاتسبي العظيم» يطلق مهرجان «كان»

«غاتسبي العظيم» يطلق مهرجان «كان»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 19 مايو 2013 م على الساعة 0:49

عيون السينمائيين العالميين متجهة إلى مدينة كان الفرنسية، فالمدينة تشهد أكبر حدث سينمائي في العالم، إنها الدورة 66 لمهرجان « كان » السينمائي. وقد افتتح المهرجان دورته الجارية، يوم الأربعاء الماضي، وستستمر فعالياته إلى غاية 26 من شهر ماي الجاري. ويتنافس في الدورة الجارية 20 فيلما حول جائزة المهرجان الكبرى « السعفة الذهبية ».    وكان لفرنسا نصيب الأسد من الأفلام المشاركة، إذ شاركت بـ7 أفلام،  تليها الولايات المتحدة الأمريكية التي تشارك بـ5 أفلام. ولعل أبرز الأفلام الأمريكية المشاركة هو فيلم « خلف الشمعدانات » للمخرج الأمريكي ستيفن سودربرج. ويقوم ببطولته « مايكل دوجلاس » و »مات ديمون ». وللعرب في المهرجان مشاركة بالفيلم التونسي لفئة الأفلام الطويلة « الأزرق أكثر الألوان دفئا »، للمخرج عبداللطيف كشيش‏، والفيلم الإيراني « الماضي » لمخرجه « أصغر فارهادي »، وهو أول فيلم يقوم فرهادي بإخراجه خارج إيران، وكان فرهادي قد حصل مسبقاً على أوسكار أفضل فيلم أجنبى عن فيلمه اﻷخير « انفصال ».   ويعرض المهرجان فيلمان خارج المسابقة الرئيسية، وهما فيلم الافتتاح الأسترالي « جاتسبي العظيم »، للمخرج  باز لورمان، لبطله ليوناردو دي كابريو، وفيلم الختام الفرنسي « زولو »، للمخرج « جيروم سال ». أما المغرب فسيكون حاضرا بالمهرجان، بمشاركة للمخرج المغربي هشام العسري عبر فيلم « هم الكلاب »، خارج المسابقة الرسمية.    ويرأس لجنة تحكيم هذه السنة المخرج الأمريكي الشهير ستيفن سبيلبيرغ، وتضم اللجنة النجمة الأسترالية نيكول كيدمان، والمخرج التايوانى الأصل أنج لي، صاحب فيلم « حياة باي »، والنجم الأمريكى كريستوف والتز، الفائز بالأوسكار، مؤخرا، عن دوره في فيلم « جانغو محطم القيود »، إلى جانب نجم السينما الهندي أميتاب باتشان. كما تضم اللجنة النجمة الفرنسية ماريون كوتييار، والنجم الأمريكى روبرت.   ويشارك في لجنة التحكيم هذه السنة كل من الممثلة الهندية فيديا بالان، والمخرجة اليابانية ناعومي كاواسي، والمخرجة الاسكتلندية ليني رامزي، والممثل الفرنسي دانيال اوتيل، والمخرج الروماني كريستيان مونجيو، بالإضافة إلى الممثل الأسترالي كريستوف والتز.    وقال المخرج الأمريكي، ستيفن سبيلبرج، الذي يترأس لجنة التحكيم، « شرف عظيم أن أشاهد هذه الأفلام، وأن أترأس لجنة التحكيم، ولكن قبل كل شىء هو وعد بمتعة كبيرة في انتظاري ». وشدد ستيفن سبيلبرج على أنه ليست لديه أفكار مسبقة تجاه الأفلام المشاركة في فعاليات المهرجان، قائلا: « أريد التأكيد للجميع أنني لن أنحاز لأي فيلم أو شخص، وأنه ليست لدي أي أفكار مسبقة، وسأكون ديمقراطيا مع باقي أعضاء اللجنة في اختيار الفيلم الفائز بالسعفة الذهبية ».    وقد افتتح المهرجان بفيلم « غاتسبي العظيم »، من بطولة ليوناردو دي كابريو وكاري ماليغان، ونجم السينما الهندية الاشهر الذي يشارك لأول مرة في فيلم هوليودي، أميتاب باتشان، من إخراج الأسترالي باز لورمان، كما تشارك فيه المغنية الأمريكية ليدي غاغا التي أدت أغنية الفيلم.  وسيكون حضور آخر للهند، بالإضافة إلى مشاركة باتشان في الفيلم، إذ تم الإعلان عن الهند ضيفة شرف للمهرجان، تكريساً لتقليد متبع منذ سنتين حيث كانت مصر أولى ضيوف الشرف  في « كان »، فيما حلت البرازيل ضيفة لعام 2012.    وعن المشاركة العربية الرسمية في المهرجان في دورته الحالية، فإنها تقتصر على الفيلمين الفلسطينيين « عمر » لهاني أبو اسعد، مخرج أحد أكثر الأفلام الفلسطينية شهرة « الجنة الآن »، الذي أحرز العديد من الجوائز العالمية، وأبرزها « الكرة الذهبية »، علاوة على ترشيحه للأوسكار كأفضل فيلم أجنبي. وتأتي مشاركة « عمر » في إطار تظاهرة « نظرة ما »، التي تحتل الموقع الثاني من حيث الأهمية في المهرجان الشهير.    أما المشاركة الفلسطينية الثانية فتأتي من خلال فيلم « كوندوم ليد » للتوأمين أحمد ومحمد أبو ناصر من قطاع غزة، وهو فيلم فلسطيني –أردني مشترك. واسم الفيلم مستوحى من اسم العملية العكسرية الإسرائيلية، الرصاص المصبوب « cast lead ». ويشارك هذا الفيلم في المنافسة في فئة الأفلام القصيرة، ضمن 9 أفلام أخرى تمثل اليابان وكوريا الجنوبية وبلجيكا والدنمارك وبولندا وإيران.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة