برلماني من "البيجيدي" يطلق النار على الداخلية ويتهم عامل الخميسات بالعمل لصالح "البام" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

برلماني من « البيجيدي » يطلق النار على الداخلية ويتهم عامل الخميسات بالعمل لصالح « البام »

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الإثنين 26 يناير 2015 م على الساعة 16:18

أطلق البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عبد الله بنحمو النائب، النار على عامل اقليم الخميسات، واتهمه بخدمة أجندة الغريم السياسي حزب الأصالة والمعاصرة.

وأورد بنحمو، في تصريح صحفي، توصل به الموقع: »إن سلوك عامل الخميسات يطبعه التمييز والغرابة في تعامله مع الفرقاء السياسيين بالخميسات، حيث أنه يخص أطرافا سياسية معينة بمعاملة خاصة وبانحياز ظاهر، على عكس تعامله مع أعضاء ومنتخبي حزب العدالة والتنمية ».

وأضاف برلماني « البيجيدي » إن: »سلوك العامل يظهر في معالجته لبعض القضايا أو الملفات  التي تهم الساكنة، فإذا كان وراء طرحها أو تبنيها أعضاء حزب العدالة والتنمية فإنه يجمدها أو يعمل على إهمالها »، مستدلا على ذلك بقوله إن العامل قام بتجميد مشروع تصميم تهيئة مدينة الخميسات لأن المشرف عليه كان هو نائب رئيس بلدية الخميسات المنتمي للعدالة والتنمية ».

ولم يقف برلماني حزب رئيس الحكومة عند هذا، بل تابع هجومه على عامل الخميسات، حين اتهمه بشكل مباشر » بالعمل ضد مصلحة سكان المدينة إرضاء لحزب الاصالة والمعاصرة »، مضيفا أن هذا العامل »لا علاقة له بما ينص عليه الدستور في فصله 145 الذي يتحدث عن تأمين العمال تطبيق القانون  و تفيذ النصوص التنظيمية للحكومة ومقرراتها، ومساعدة رؤساء الجماعات الترابية على تنفيذ المخططات والبرامج التنموية ».

وأردف البرلماني بنحمو، أن عامل الخميسات الذي يفترض أن يكون رجلا محايدا : » كان وراء إقالة منتخب من العدالة والتنمية، من خلال تحريضه المستشارين الجماعيين على توقيع عريضة إدراج إقالته من المجلس البلدي للخميسات من دون وجه حق ».

ووصف البرلماني نفسه، ممثل وزارة الداخلية بكونه « فاعل سياسي وليس رجل سلطة »، حيث ذهب إلى أن أولويات العامل « سياسوية جعلت منه فاعلا سياسيا في الإقليم وليس رجل سلطة يفترض فيه الحياد والبقاء على نفس المسافة من مختلف الفرقاء السياسيين سواء كانوا  منتخبين أو أعضاء في أحزاب سياسية ».

وكدليل على هذه الاتهامات التي كالها البرلماني لمثمثل الداخلية، خاصة ما تعلق بكونه يخدم أجندة « البام »، قال إنه يتوفر على شهادات من فاعلين دعاهم عامل الخميسات صراحة للانخراط في حزب « البام »، مشيرا أنه ساهم في ارتفاع في عدد رؤساء الجماعات الرّحل بالاقليم الذين تركوا أحزابهم واتجهوا صوب الجرار.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة