الوديع يرد على ملتهم قلب الجندي السوري: الآكلُ هو الشيطان عينه والمأكول البشرية كلها

الوديع يرد على ملتهم قلب الجندي السوري: الآكلُ هو الشيطان عينه والمأكول البشرية كلها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 23 يونيو 2013 م على الساعة 13:05

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

.   من لم ير آكل اللحم النيئ على الفيديو يجب أن يراه لو يستطيع. فأن تأكل اللحم الأحمر وحده، هو إنجاز في حد ذاته، حسب تجارب وأبحاث خبراء التغذية، وأن تأكل اللحم وحده نيئا، شجاعة نادرة، وأن تختار من اللحم النيئ القلب والكبد، شجاعة أخرى، أن تنتزع القلب والكبد من داخل القفص الصدري المفتوح في جسم هلامي ملقى في العراء، أن تنتزعهما وهما يتقاطران دما مما يعني أن الدم الساخن لا زال يسري، أن توصل قطع اللحم المتقاطر دما إلى فمك المشرع ونابك المكشر، أن تعض في اللحم الحي بلا تردد حتى يتقاطر الدم على قميصك وما يليه، ألا تنسى أن تكبر « الله أكبر » قبل المضغ أن ترتفع صيحات التكبير من الحناجر/الخناجر حولك وأنت تمضغ اللحم النيئ، أن تكتشف فجأة أن الجثة الملقاة فوق كومة أحجار هي لإنسان مثلك لم تسكن جثته بعد من اهتزازات الموت العنيف، بعد أن فتح صدره بخنجر قاتله، أن تكتشف أنك كنت شاهدا على عمل مروع وجريمة بشعة، أن تتساءل هل لا زلت تنتمي لفصيلة البشر أم تحولت توا إلى مصاص دماء، ليس الأمر فقط مرتبطا بقتل رجل واحد، أخطر ما في البشاعة رسالتها الرمزية: هناك من يأكل قلبا وكبدا بشريا باسم الاسلام دينا « يؤمن » به كم من جريمة اقترفت باسم الدين، وباسم الأديان كم من رعونة مجرمة ارتكبت باسمك يا الله، فلا ترحم أحدا بعد اليوم منهم أينما وجدوا ولأي دين انتسبوا، فهم يخرجون عن كل طور ومستوى ومرجعية قد يجد المرء في قلبه ركنا من الرأفة للمجرمين من نفس النوع إن وجدوا، حين لا ينسبون فعلتهم إليك، لكن ليس هناك متسع للتجاوز عمن يدنس دينا بمثل هذا الفعل الذي لا اسم له ولا نعت ولا وصف… بحثت في كل أشكال العقاب الإلهي الوارد في الكتب السماوية، فلم أجد وعيدا يشبه هذا الفعل عدت إلى القاتل الآكل كبد البشر فوجدته على الفيديو « يصلي » ويرفع كفيه إلى السماء ثم يتوعد أنه لن يتوقف عن أكل الأكباد حتى « النصر أو الشهادة »… لم أحمل نظام الأسد في قلبي أبدا ولن أحمله. لكن أكل البشر شيء آخر. آكل كبد أخيه في الوطن والعرق والدين والملة والبشرية في سوريا اليوم لا يدري أن نصره هو نصر للهمجية، تلك التي تجد أصلها في خلط الدين بالسياسة، في كل مكان وزمان على الفيديو البشع: كان الآكلُ هو الشيطان عينه وكان المأكول هو البشرية كلها. صلاح الوديع يونيو 2013

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة