زيطان: هؤلاء الفبرايريون الذين حلموا بوطن لكنه عاجز | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

زيطان: هؤلاء الفبرايريون الذين حلموا بوطن لكنه عاجز

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 09 أغسطس 2013 م على الساعة 21:00

هؤلاء الذين حلموا بوطن لكنه عاجز العشىرينيون هكذا هو الاسم، خلصوا للشارع ، الشارع وحده، كما في الثمانينات رمقت عيونا تتطع للآتي بشغف، رأيت أجسادا تهتز لألحان، وشعارات تعز الكرامة الحرية العدالة الاجتماعية أي جمال هذا الذي نطقت به الأفواه أي اناقة في تكتل الأيادي وارتجاج الآصوات هؤلاء الذين حلموا بوطن لكنه عاجز كسروا سلاسل الخوف التي كبلتنا قالوا ذاك زمن ولى، نحن قادمون نصنع لكم مجدا اختلفوا واستمروا خذلوا و استمروا عنفوا و استمروا سجنوا و استمروا همشوا و استمروا فقروا و استمروا كرامة حرية عدالة اجتماعية صدح الصوت عاليا ليقول شهدنا حزيران ذات عشية ، نشهد الآن فبراير هؤلاء أحبتي فلذات الكبد واسطة العقد المبعثر يجمعونه حبة حبة ، جوهرة جوهرة لتشكيل الوطن هؤلاء الذين حلموا بوطن لكنه عاجز حين يطوفون الساحات يعطرونها ياسمينا، فلا، وقرنفلا تتحول رذاذات عرقهم على الجبين إلى نسمات هواء تهب علينا لنرسم ابتسامة امل قلوبهم الكبيرة حبا تخفق كالطير، يتردد الصدى كدقات الطبول تزعج تزعج تزعج المنزعجين بحات تحولت لمواويل نسمعها ونقول ما أجملهم ما أجمل اليزم شكرا لأمهات أنجبن شبابا يحلم ويدع الوطن عاجزا عنفوانكم جميل نطراتكم جميلة رقصاتكم جميلة قهقهاتكم جميلة احتراق السيجارة بين أصابعكم جميلة أحذيتكم المغبرة جميلة خصاماتكم جميلة عناقاتكم جميلة كل عام وأنتم منبع الجمال في الوطن مرتع الأمل عيدكم بألف صحة وعافية

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة