سكان بدواوير تازة لوزيري الداخلية والصحة : أنقذونا

سكان بدواوير تازة لوزيري الداخلية والصحة : أنقذونا

  • محمد   أسوار
  • كتب يوم الخميس 29 يناير 2015 م على الساعة 16:07
معلومات عن الصورة : محمد حصاد وزير الداخلية- الحسين الوردي وزير الصحة

وجه سكان دواوير  »بويبلان » باقليم تازة نداء استغاثة من قبل بعض سكان القرى التالية، روكو، تنشرارمت، دوار آيت عبد العزيز، دوار تينط، تمتروشت، تسروين، تسرى، وهي قرى مجاورة لثاني أكبر قمة جبلية بالمغرب (جبل بويبلان)، بدائرة تاهلة، التابعة لإقليم تازة، حيث يعانون أشد المعاناة جراء البرد القارس الذي أصاب المنطقة، ومحاصرة الثلوج لهم، والتي بلغ علوها، حسب تصريحاتهم، مترين إلى ثلاثة أمتار، وذلك منذ أكثر من عشرة أيام، كما انقطعت عنهم الكهرباء منذ أسبوع، مما حرمهم من التدفئة، وسدت في وجوهم كافة الطرق، مما منعهم من التزود بالمواد الغذائية، فضلا عن انقطاع أبناءهم عن الدراسة، وحرمان ماشيتهم من الأكل.

هذا وقد قد أكدوا توصلهم بوعود من قبل بعض ممثلي السلطات العمومية بإقليم تازة، منذ أكثر من ثلاثة أيام، من أجل تحرير الطريق الرئيسية، التي تربطهم بمدينة تازة، عبر محور تسرى، من الثلوج المتراكمة ، إلا أن شيئا من تلك الوعود لم يتحقق، مما حذا بهم إلى نداء الاستغاثة، من أجل إنقاذهم مما هم فيه..

وفي هذا الصدد طالب المركز المغربي لحقوق الإنسان كلا من وزير الداخلية ووزير الصحة، من أجل تعبئة الجهات المختصة، التابعة لكلا الوزارتين، قصد اتخاذ التدابير الاستعجالية اللازمة، لإنقاذ أرواح المواطنين، المحاصرين بسبب البرد والثلوج، في القرى المجاورة لجبل بويبلان بإقليم تازة، خاصة وأن المنطقة تعيش نقصا حادا في التموين الغذائي والأغطية اللازمة لاتقاء البرد القارس، الذي يجتاح المنطقة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة