حملة عنصرية ضد ملكة جمال أمريكا تربطها بتنظيم القاعدة بسبب لون بشرتها! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حملة عنصرية ضد ملكة جمال أمريكا تربطها بتنظيم القاعدة بسبب لون بشرتها!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 16 سبتمبر 2013 م على الساعة 14:51

بمجرد ما تم  إعلان لجنة تحكيم مسابقة ملكة جمال أمريكا عن فوز نينا دافولوري بلقب ملكة جمال أمريكا أمس الأحد، حتى اشتعل موقع تويتر بالتعليقات حول أصولها الهندية، إذ ربط البعض بينها وبين وظائف عادة ما يقول أصحاب الصور النمطية إنها من اختصاص الهنود، بينما وصفها البعض الآخر بـ »ملكة جمال القاعدة ». » وقدمت دافولوري أداء قويا خلال المسابقة، لتصبح أول أمريكية من أصل هندي تحصل على هذا اللقب، وقدمت في فقرة المواهب مقطعا راقصا على وقع أغنية من أغاني أفلام « بوليوود » الهندية، كما ظهرت بشكل جيد في فقرة الرد على الأسئلة التي تناولت قضايا حول الموقف من المغنية « مايلي سايرس » وسوريا أيضا. وعلقت إحدى المغردات الأمريكيات عبر تويتر قائلة: « لقد تكتم الحكام على الأمر لكن ملكة جمال كنساس خسرت المسابقة بسبب قيمها الليبرالية » بينما قالت مغردة أخرى: « لقد اختاروا مسلمة لتفوز بلقب ملكة جمال أمريكا.. لا بد أن ذلك أسعد (الرئيس باراك) أوباما » علما أن دافولوري ليست مسلمة في الواقع. وسخرت مغردة أخرى من دافولوري متسائلة « هل هي ملكة جمال أمريكا أم ملكة جمال متاجر 7-11 » في إشارة إلى سلسة متاجر يرى أصحاب النظرة النمطية أن معظم موظفيها من الهنود، بينما وصل الأمر بالبعض إلى حد ربطها بالإرهاب بسبب لون بشرتها عبر القول: « هل هي ملكة جمال تنظيم القاعدة؟ » ولم ترد دافولوري حتى الآن على التعليقات السلبية التي طالتها، ولكن عددا من المغردين عبروا عن امتعاضهم من حملة الكراهية التي شهدتها صفحات « تويتر » قائلين إنهم سيمتنعون عن دخول الوسم الخاص بمسابقة ملكة الجمال لتجنب رؤية التعليقات المهينة

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة