حسين فهمي: لم أجد أمي في الزيجات الأربع بحياتي وبعذا طلقتهن!

حسين فهمي: لم أجد أمي في الزيجات الأربع بحياتي وبعذا طلقتهن!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 02 أكتوبر 2013 م على الساعة 14:37

 اكد النجم حسين فهمي ان 25 يناير كانت بروفة لثورة 30 يونيو، وأنه عاش في ميدان التحرير أيام أنور السادات، ولم أنزل يوم 25 يناير بدون اسباب أو دلائل، ولم أكن مؤيدا طوال الوقت للرئيس السابق حسني مبارك ورفضت التوريث.   وقال: ‘ما قامت به جماعة الإخوان لم يحدث من قبل لمصر فهم اساؤوا للوطن، ونزلت 30 يونيو لفشل القائمين على الدولة في إدارتها’. أضاف: ‘ايام نكسة 5 يونيو 67 ذكر بعض المسؤولين ان مصر لن تقم لها قائمة قبل 30 سنة لكننا قمنا وانتصرنا في 6 أكتوبر 1973، والآن يكررون ذلك ثانية وستقوم مصر بسرعة’.   أشار الى الفنان بمفرده يعد حزبا سياسيا دون الارتباط بحزب واقعي ويرى أن الفنان يمثل الشعب وهو يتحدث عنهم.   عن طغيان التمثيل على حلم الإخراج قال حسين:   ‘عندما عدت من أمريكا، كانت السينما المصرية في حاجة الى نجوم جدد وكان الابطال وقتها رشدي أباظة وحسن يوسف وآخرين وكلما طلبت من منتج إخراج فيلم، كانوا يرشحونني للتمثيل’.   حول هجومه على الحجاب وعرضه على مواقع التواصل الاجتماعي قال حسين فهمي: ‘الحجاب حرية، وما يعرض جزء مبتور من حواري مع معتز الدمرداش عن تطور إسرائيل في العلوم، ومستوى الجامعات عندهم وأنهم تفوقوا فيما يطلق عليه ‘الناتو تكنولوجي’ بينما عندنا يتحدثون في الحجاب’. يرى نجمنا أن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر بطلا ودائماً البطل عليه اختلاف، والبطولة في جمال عبد الناصر انه كان ضد المشاريع الاستعمارية مثل تأميم قناة السويس واعترف لديه أخطاء مثل 5 يونيو لا تغتفر ولكن عمل على النهوض بالوطن ودخل التاريخ على انه بطلا.   يحمل حسين فهمي خبرات طويلة من الحياة ويؤكد انه بدأ حياته في سن صغيرة وشعر بأهميته وأصبح صديقا لشخصيات كبيرة منهم ملوك وأمراء ورؤساء دول.   وقال: ‘كل إنسان له مهمة في الحياة يبدأها وتنتهي بوفاته كيف يبني له ولمن حوله ويساهم في تطور الحياة’.   عن زيجاته الأربع قال: ‘في زيجاتي كنت احتاج إلى أم ولم أجدها في أي زيجة، ولم تفهم ذلك زوجاتي، وكنت احترم أمي تماما وبحثت في الزواج عنها ولم أعثر عليها’.   البعض توقع نجاحه مع زوجته الأخيرة الفنانة لقاء سويدان ولم يستمر الزواج ويعلق حسين فهمي قائلا: ‘عندما اصل الى نقطة لا استطيع تكملة حياتي انفصل على الفور، فالزواج شركة إذا فشلت لابد أن يذهب كل شخص الى طريقه، فلا استطيع التمثيل في حياتي الشخصية، ويكفيني التمثيل بعملي’.   هل ندم على ترك أي زيجة قال: ‘لم أندم لأن هناك اسباب قائمة ولابد من توازن الأمور منها ما يمكن الحياة الزوجية من استمرارها أو توقفها’.   لا يرى حسين فهمي أي فنان يسير في امتداده لأن كل ممثل يخطو خطوات خاصة به ويسعى لتكوين حالة من التمثيل التي تحمل رؤيته.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة