قطارات المكتب الوطني تأخرت هذا الصباح عن موعدها فخلفت غضب المسافرين

قطارات الخليع تصيب المسافرين بالتذمر هذا الصباح!

كل الذين كانوا متوجهين هذا الصباح إلى بوزنيقة والرباط ثم سلا والقنيطرة على القطار، لم يصلوا في الموعد، والسبب قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية التي تعطلت في الوصول في موعدها المحدد.

بالمحمدية تغير كل شيء، والصوت النسائي إياه يخبر المسافرين أن حركة السير في القطار ستعرف تغييرا طفيفا، ثم تتوالى الدقائق ويصبح التغيير الطفيف كبيرا، ومع توالي اعتذارات الصوت دائما، يزداد غضب الراكبين.

لا أحد كان يعرف بالضبط ما الذي يجرى حتى أصبحت مدة التأخر في الخط السككي الرابط بين المحمدية رالرباط، أو من الرباط إلى الدار البيضاء يزيد عن نصف ساعة! والصوت النسائي دائما يخبر أن عطبا مفاجئا وقع في الخط الرابط بين بوزنيقة والمحمدية هو الذي أحدث كل هذا التأخر، والغضب أيضا.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تخلف فيها قطارات الخليع الموعد، وتصيب المسافرين بالتذمر!

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.