عاجل ..أنصار العزوزي يجتمعون الآن لتشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر تحت حراسة الكلاب البوليسية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عاجل ..أنصار العزوزي يجتمعون الآن لتشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر تحت حراسة الكلاب البوليسية

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم السبت 31 يناير 2015 م على الساعة 12:31
معلومات عن الصورة : الكلاب البوليسية والأمن يطوقون المركب الثقافي بالمحمدية لتفادي الاشتباك بين المتصارعين في الفدرالية الديمقراطية للشغل (خاص)

أفاد العربي حبشي، عضو المكتب المركزي للفدرالية الديمقراطية للشغل، إن المجلس الوطني للفدرالية الديمقراطية للشغل ينعقد الآن في أجواء نضالية عادية، بالمركب الثقافي بالمحمدية  (اليوم السبت 31 يناير 2015)، رغم احتجاجات مجموعة من الأشخاص خارج القاعة.
وأشار حبشي، في تصريح لـ »فبراير. كوم »، إلى أن الدورة تنعقد باسم الفقيد محمد التويمر، عضو المجلس الوطني الفدرالي، وأحد مؤسسي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية، وافتتحت بكلمة عبد الرحمن العزوزي، الكاتب العام للفدرالية، واستعراض البرنامج المرحلي، وستختتم بتشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، وبتلاوة البيان الختامي.
من جهته قال عبد الواحد بنشريفة، في تصريح لـ »فبراير. كوم »، إن المجلس الوطني سيتدارس الوضع الداخلي للفدرالية، وأفق التنسيق النقابي الثلاثي مع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل.
وأوضح بنشريفة، في تصريح لـ »فبراير. كوم » أن المجلس الفدرالي في دورته العادية سيتدارس أيضا الأفق النضالي، حيث سيقرر خوض معركة نضالية، على أساس تخويل المكتب المركزي تحديد موعدها بتنسيق مع الحلفاء الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل.
أعضاء من الفدرالية الديمقراطية للشغل، التي يقودها عبد الحميد فاتحي، الكاتب العام المنتخب في المؤتمر التقني، أخيرا، احتجوا أمام المركب الثقافي بالمحمدية، اليوم السبت 31 يناير 2015، على تنظيم لقاء وطني للفدرالية التي يقودها عبد الرحمن العزوزي، حيث رفع المحتجون شعارات منددة بتواطئ السلطات مع العزوزي ومن معه حسب مصدر من الفدرالية.
وتجمع مجموعة من مناضلي الفدرالية الديمقراطية للشغل، التي تشهد صراعا ما بين تيارين، يشكك كل واحد في شرعية الثاني، أمام مقر المركب الثقافي بالمحمدية، والذي طوق برجال الأمن والكلاب البوليسية لمنع أي مواجهة بين الطرفين.
وقال مصدر في الفدرالية إن المكتب المركزي بعث برسالة عن طريق مفوض قضائي إلى السلطات لمنع اجتماع المجلس الوطني، لكن السلطات فضلت الحياد، واعتبرت الأمر صراعا داخليا يجب أن يحسم بين المتصارعين.
ويفضل أنصار العزوزي تنظيم جميع لقاءاتهم التنظيمية في مدينة المحمدية، التي يقطن بها العزوزي.
وأشار المصدر إلى أن الاجتماع غير قانوني، ولا يجب أن يعقد باسم الفدرالية الديمقراطية للشغل، مادام المكتب الشرعي والقانوني توصل بالوصل النهائي من السلطات، والمحكمة قضت بشرعيته، برفض طعن العزوزي.
وألقى فاتحي كلمة بالمناسبة ركز فيها على شرعية المكتب المركزي الذي يقوده.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة