حراس أمن خاص في وقفة أمام إحدى النيابات التعليمية (أرشيف)

!العمال الذين لم يتقاضوا رواتبهم لمدة شهرين

أفاد مصدر حقوقي أن مجموعة من عمال حراس أمن المؤسسات التعليمية بنيابة وجدة أنكاد يعيشون وضعا مأساويا، لعدم توصلهم بمستحقاتهم من الشركة المتعاقدة، « شركة دغو شاربون جرادة D.R.H » لمدة شهرين متتاليين، نونبر ودجنبر 2014، علما أن هؤلاء العمال، حسب المصدر، هم أرباب أسر وجلهم معيلين وحيدين لعائلاتهم، ولم يعر لوضعيتهم هاته أي اهتمام، رغم اتصالهم المتكرر بالمسؤولين بالجهات المعنية، واحتجاجهم بطرق سلمية (وقفات – توقيع عرائض).
وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع وجدة، الجهات المسؤولة في الدولة بالتدخل العاجل من أجل حماية حقوق هؤلاء العمال، بما في ذلك أداء الشركة المتعاقدة لمستحقاتهم، واحترام تعهداتها التي تربطها بالمؤسسات التعليمية المعنية.
وطالب مكتب فرع الجمعية أيضا، بـ »فتح تحقيق في كل التجاوزات التي تقترفها الشركة وتمس بذلك حقوق العمال المكتسبة والمشروعة والتي تقرها القوانين المغربية منها مدونة الشغل ».
والت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إنها تتابع « ما يعانيه عمال حراسة أمن المؤسسات التعليمية، وعاملات النظافة بها، من ضغط في العمل، بل والسخرة، وضعف الحماية، وأجور غير منصفة ». واعتبرت كل ذلك « ضرب لحقهم، وحق عائلاتهم في مستوى معيشي ملائم، ولحقهم في الكرامة، وفي أجور عادلة، كما تكلفه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وعلى رأسها العهد الدولي المتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والذي صادق عليه المغرب، وكذا مدونة الشغل بعلاتها ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.