مخيمات تندوف

« هيومن رايتس ووتش » تعري واقع « الخوف » بمخيمات « البوليساريو »

عاد التقرير السنوي العام، لمنظمة « هيومن رايتس ووتش »، لتعرية واقع الانتهاكات الحقوقية، والخوف المطبق على ساكنة مخيمات تندوف، من قبل جبهة « البوليساريو »، مع التطرق للوضعية الانسانية التي بات يعيشها سكان المخيمات على الأراضي الجزائرية.

 

وانتقدت بشدة « ممارسات الترهيب والتضييق » التي تعمدها « البوليساريو » ضد سكان المخيمات، الذين ينتفضون ضد جبهة البوليساريو للمطالبة بـ »تحسين أوضاعهم المعيشية ».

 

وأورد التقرير، أن « الأشخاص الذين ينتقدون بشكل صريح وعلني البوليساريو في مخيمات تندوف يتعرضون للترهيب والتضييق من قبل الشرطة »، مشيرا إلى « حالة لمحجوبة محمد حمد يداف التي تعرضت  للاحتجاز القسري وعانت لمدة شهور من التفريق عن أسرتها التي تبنتها ».

 

وحملت المنظمة، الجزائر، « وزر ومسؤولية ما يقع من خروقات لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف للاجئين الصحراويين، من خلال حماية حقوق الصحراويين بالمخيمات من قوات العسكر للبوليساريو ». 

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.