الشوباني-45

لجنة الأخلاقيات بالبام تنفي ما نسب لها في قضية الشوباني والطالبة الاتحادية

نفت لجنة الأخلاقيات لحزب الأصالة والمعاصرة خبر دراسة المكتب السياسي للحزب لحالة تتعلق برفض قبول طالبة في سلك الدكتوراه بكلية العلوم القانونية، الاقتصادية والاجتماعية أكدال، التابعة لجامعة محمد الخامس، وادعاء تعرضها للتمييز بسبب انتمائها السياسي، من طرف أحد الأساتذة الباحثين المنتمين للحزب، ولمنتداه لأساتذة التعليم العالي، في لجنة الانتقاء التي أجرت أمامها المقابلة الشفوية. وذلك في إشضارة ضمنية إلى قضية الوزير الشوباني والطالبة الاتحادية، الشريفة نومير.
وأوضحت اللجنة أن المكتب السياسي لم يحل هذا الموضوع على اللجنة الوطنية للأخلاقيات، مشيرة إلى أن مقتضيات المادة 48 من النظام الأساسي للحزب، أن اللجنة الوطنية للأخلاقيات غير مختصة بالنظر في هذه الحالة، لأن مهنة التدريس والبحث لا تدخل في نطاق المسؤوليات العمومية التي تسهر اللجنة الوطنية للأخلاقيات على سلامة ممارسة أعضاء الحزب لها بموجب المادة 48 المذكورة.
ولم يفت اللجنة في الأخير، إلى التأكيد أن جميع الأطراف المعنية بهذه الحالة لها حق اللجوء لآليات الانتصاف الإدارية والقضائية المختصة في مثل الحالات.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.