نائب أوروبي.. تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة لمخيمات تندوف "فضيحة بجميع المعايير "

نائب أوروبي.. تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة لمخيمات تندوف « فضيحة بجميع المعايير  »

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الإثنين 02 فبراير 2015 م على الساعة 12:02

وصف النائب الاشتراكي الأوروبي، هوغ بايت، تحويل المساعدات الإنسانية الممنوحة من قبل الاتحاد الأوروبي إلى المحتجزين في مخيمات تندوف، بجنوب غرب الجزائر، بأنها « فضيحة بجميع المعايير « ،حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وقال النائب الأوروبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن « تحويل المساعدات الإنسانية يعد فضيحة بجميع المعايير وبما في الكلمة من معنى »، مؤكدا أنه تلقى « بنوع من الذهول » المعلومات حول تحويل المساعدات، والتي كشف عنها المكتب الأوروبي لمكافحة الغش.

وأضاف هوغو أن العديد من الأسئلة تطرح نفسها في هذه القضية، من قبيل « لماذا بقي التقرير حبيس رفوف المكتب الأوروبي لمكافحة الغش¿ وهل تم اتخاذ إجراءات منذ سنة 2007 لوضع حد لعمليات تحويل المساعدات ومتابعة المسؤولين عنها¿ وعلى هذا الأساس، ما الذي تعتزم المفوضية القيام به على المدى القصير لكشف الحقائق وما ترتب عنها على المستوى الأوروبي¿ ».

وأشار النائب الأوروبي البلجيكي إلى أن الأمر يتعلق، في المقام الأول، بمشكل يهم « شفافية وسائل المراقبة التي يعتمدها الاتحاد » بخصوص هذا النوع من المساعدات، مؤكدا أنه يتابع « بترقب بالغ » العمل الذي سيتم داخل لجنة مراقبة الميزانية بالبرلمان الأوروبي بهذا الخصوص.

وأعرب عن أمله في أن « يمكن الكشف عن هذه المعلومات، الاتحاد الأوروبي من إعادة إطلاق كافة المبادرات الرامية إلى تسوية نزاع الصحراء الذي طال أمده ».

ويكيل تقرير المكتب الأوروبي لمكافحة الغش، الذي تم إعداده سنة 2007 ولم يتم الكشف عن مضمونه إلا خلال الأسبوع الماضي بعد تدخل الوسيط الأوروبي، اتهامات ثقيلة لقادة البوليساريو وللسلطات الجزائرية، كما يورد أسماء المشتبه بوقوفهم وراء عمليات التحويل، التي تنطلق من ميناء مدينة وهران الجزائرية حيث تتم عملية فرز « ما يتعين منحه وما يمكن أن يتم تحويله ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة