التشطيب على رئيس جماعة من اللوائح الانتخابية للجماعة التي يرأسها | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

التشطيب على رئيس جماعة من اللوائح الانتخابية للجماعة التي يرأسها

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الإثنين 02 فبراير 2015 م على الساعة 16:55
معلومات عن الصورة : مقر ولاية جهة عبدة دكالة

أفاد مصدر مطلع من آسفي أن اللجنة الإدارية المحلية المكلفة بالتسجيل في اللوائح الانتخابية بدار سي عيسى شطبت على مكمان، رئيس جماعة دار القايد سي عيسى، إقليم آسفي، من لوائح الانتخابات بالجماعة التي يترأسها.
ولم يستبعد المصدر أن يكون السبب في التشطيب على رئيس الجماعة كونه لا يسكن بتلك الجماعة.
وتساءل المصدر لماذا تجري عملية التشطيب اليوم فقط، بدل سنوات، خاصة أن رئيس الجماعة يقطن بمراكش، وسبق أن ترأس جماعة دار سي عيسى لثلاث ولايات، منذ انتخابات 1997.
ويحق للمعني بالأمر أن يقدم تعرضه في هذا الباب لدى السلطة الإدارية المحلية، التابع لها محل إقامته، وذلك إلى غاية يوم 19 فبراير الجاري، مع إرفاق تعرضه بكل وثيقة تثبت حقه في التسجيل في لائحة الجماعة أو المقاطعة المعنية.
وكان وزير الداخلية أعلن أن الأشخاص المزمع شطب أسمائهم من اللوائح الانتخابية يحق لهم قانونا التعرض على هذا الشطب، لكن في مقابل ذلك، يتعين على كل شخص يهمه الأمر أن يقدم تعرضه في هذا الباب، لدى السلطة الإدارية المحلية، التابع لها محل إقامته، إلى غاية يوم 19 فبراير الجاري، مع إرفاق تعرضه بكل وثيقة تثبت حقه في التسجيل في لائحة الجماعة أو المقاطعة المعنية.
وأعلنت وزارة الداخلية أن اللجان المذكورة، في كل جماعة ومقاطعة، ستدرس هذه التعرضات، وذلك خلال الاجتماعات التي ستعقدها طبقا للقانون ما بين 20 و26 فبراير الجاري.
وأهاب وزير الداخلية بالمواطنات والمواطنين غير المسجلين في اللوائح الانتخابية لحد الساعة، والذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة قانونا، أن يبادروا إلى تقديم طلبات تسجيلهم مباشرة لدى أقرب مكتب تسجيل من محل إقامتهم أو بواسطة الموقع الالكتروني: www.listeselectorales.ma وذلك قبل انصرام الفترة المخصصة للتسجيل، والتي ستنتهي قانونا يوم 19 فبراير المقبل.
وكانت اللجان الإدارية واللجان الإدارية المساعدة، في كل جماعة ومقاطعة، في إطار عملية المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة، اجتمعت في الفترة ما بين 22 و28 يناير الماضي، من أجل حصر قائمة الأشخاص المسجلين، الذين تعتزم شطب أسمائهم من اللوائح المذكورة، بمبادرة منها أو بناء على الملاحظات التي تقدم بها وكلاء الأحزاب السياسية طبقا للقانون، وذلك بسبب فقدان المعنيين بالأمر للشروط المطلوبة قانونا للتسجيل في اللوائح الانتخابية.
وتبعا لذلك، قامت اللجان المذكورة بإيداع قوائم الأشخاص المزمع شطب أسمائهم من اللوائح الانتخابية بمكاتب السلطات الإدارية المحلية ومصالح الجماعات والمقاطعات رهن إشارة العموم قصد الاطلاع عليها وذلك إلى غاية يوم 4 فبراير الجاري. كما تم إيداع نفس القوائم بالموقع الالكتروني الخاص باللوائح الانتخابية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة