الحسن الثاني.. هذه تسليتي الغريبة وهوايتي النادرة التي لا يعرفها المغاربة ! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الحسن الثاني.. هذه تسليتي الغريبة وهوايتي النادرة التي لا يعرفها المغاربة !

  • ياقوت الجابري
  • كتب يوم الثلاثاء 03 فبراير 2015 م على الساعة 8:00

هذا ما قاله الملك الراحل الحسن الثاني حينما سئل عن هوايته النادرة وتسليته الغريبة، في حوار اجرته معه المجلة الإيطالية « كلاس » ونشر بتاريخ 31 مارس 87. « فبراير.كوم » تعيد نشر ما قاله الملك الراحل حرفيا بهذا الشأن.

هل لكم من تسلية غريبة ومن هواية نادرة؟ 

الذواقة، حتى إني ابتكرت بعض أنواع الطعام. < وملذات الأكل الفاخر؟ > الذواقة لا تعني البطنة بالضرورة، حيث إذا كان المرء يطبخ بنفسه فبعد الإعداد لا يبقى به جوع بصفة عامة.

في أي وقت بدأت هاته الهواية؟

كنت لا أزال صغيرا وكنت أذهب كثيرا إلى المطبخ لأكل قليل من المربى ومن المبردات، كنت أهوى رصد عمل الطباخين عند إعدادهم لطرائق طهيهم، ثم إنني -كما قلت سابقا- وجدت نفسي في المنفى طيلة سنتين ونصف، ففي ذلك الوقت كنت -زيادة على دراسة الطب والتوراة والإنجيل- أنتفع بأوقات الراحة لأخلق صنفا جديدا من الطعام، وعلي أن أقول إن هاته الألوان التي كنت أطبخها على مهل كانت في الواقع جيدة، فلكم أن تسألوا من ذاقوها، إن الذواقة مسألة خيال، فلابد من أن تتجانس التوابل في ما بينها مثلما يقع للعطور والألوان، ومعنى ذلك أنها مسألة أناقة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة