عرس جنائزي بمُسوح فقيه الوأد الجاهلي

عرس جنائزي بمُسوح فقيه الوأد الجاهلي

عجوز سبعيني أشعث تكاد تحمله عصاه، طفلة في عامها السابع أخْفَتِ القبيلة صباها وراء كثافة المساحيق، أطفال المزرعة يندبون فقدان أروع من تنط في لُعبة الحجلة، فقيه الظلام يبارك المجزرة ويُعِدُّ جوفه للمأدبة، حين التوقيع على عقد الدم : وضع الفحل المخصي بصمة إبهامه العَفِن، ووضعت الحورية الصبية رسم دُميتها. صبيحة العرس الجنائزي وُجِدت الحورية الصبية ميتة ومُدَرجة في دِمائها بسرير السبي الشرعي والنواح يملأ الديار. متى تستفيق القبيلة قبل النواح !!!!!!!!!!.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.