هؤلاء المغاربة الثلاثة الذين يتنافسون على البوكر للرواية العربية لسنة 2014 | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هؤلاء المغاربة الثلاثة الذين يتنافسون على البوكر للرواية العربية لسنة 2014

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 10 يناير 2014 م على الساعة 8:31

يتنافس من المغرب، للظفر بالجائزة العالمية للرواية العربية لسنة 2014، رواية « تغريبة العبدي المشهور بولد الحمرية » لعبد الرحيم الحبيبي إلى جانب « طائر أزرق نادر يحلق معي » ليوسف فاضل و »موسم صيد الزنجور » لإسماعيل غزولي. يخوض 16 روائيا عربيا المنافسة الأولية على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2014 في دورتها السابعة، التي تعرف بجائزة « البوكر العربية ». وكان القائمون على الجائزة أعلنوا في أبوظبي عن القائمة الطويلة للروايات المرشحة لنيل الجائزة، على أن يكشف عن القائمة الصغيرة في فبراير. وتضم 16 القائمة الطويلة رواية لكتاب من تسع دول عربية، واختيرت من بين 156 رواية ينتمي كتابها إلى 18 دولة عربية. وقالت إدارة الجائزة في بيان إن القائمة الطويلة تضم ثلاث روايات من العراق، « ليل علي بابا الحزين » لعبد الخالق الركابي و »طشاري » لإنعام كجه جي و »فرانكشتاين في بغداد » لأحمد سعداوي. كما تضم ثلاث روايات من مصر، هي « الإسكندرية في غيمة » لإبراهيم عبد المجيد، و »منافي الرب » لأشرف الخمايسي و »الفيل الأزرق » لأحمد مراد. ومن بين الروايات المرشحة الأخرى، « في حضرة العنقاء والخل الوفي » للكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، و »رماد الشرق: الذئب الذي نبت في البراري » للجزائري واسيني الأعرج. ومن بين الأسماء المرشحة أيضا، السعودية بدرية البشر عن رواية « غراميات شارع الأعشى »، والسوري خالد خليفة عن « لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة ». وعن لبنان، ينافس أنطون الدويهي من خلال رواية « حامل الوردة الأرجوانية »، بالإضافة للسوداني أمير تاج السر عن « 336 » والفلسطيني إبراهيم نصر الله عن « شرفات الهاوية ». وجرى اختيار الروايات من قبل لجنة مكونة من خمسة محكمين، سيتم الإعلان عن أسمائهم في عمان في العاشر من فبراير المقبل، وهو تاريخ الإعلان عن القائمة القصيرة التي تضم ستة أعمال. وتهدف الجائزة إلى إيصال الصوت الروائي العربي إلى العالمية، عبر ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنكليزية. وقد تمت حتى الآن ترجمة أعمال كل من بهاء طاهر (2008)، ويوسف زيدان (2009)، وعبده خال (2010) ومحمد الأشعري ورجاء عالم (2011). وحدد المنظمون يوم الثلاثاء 29 أبريل 2014 للإعلان عن اسم الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية في احتفال يقام في أبوظبي عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب. ويحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على عشرة آلاف دولار، كما يحصل الفائز بالجائزة على خمسين ألف دولار أميركي إضافية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة