حازب: هذا هو التفسير الوحيد لهجوم بنكيران على حزب الأصالة والمعاصرة بكلمات نابية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حازب: هذا هو التفسير الوحيد لهجوم بنكيران على حزب الأصالة والمعاصرة بكلمات نابية

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الجمعة 06 فبراير 2015 م على الساعة 9:13

أفادت ميلودة حازب، رئيس الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، أن المفروض في المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة مراقبة الحكومة، والمفروض، أيضا، أن يأتي رئيس الحكومة ليجيب عن الأسئلة، بشكل واضح.
وأضافت حازب أن موضوع الجلسة كان هو الانتخاب، والقوانين الانتخابية، خاصة التأخير الحاصل في طرح القوانين الانتخابية على البرلمان، التي لم يحدد لها لحد الآن تاريخ الانتخابات، ولا نمط الاقتراع، فكان لابد من طرح هذا الموضوع واختار حزب الأصالة والمعاصرة الجزء المتعلق بالمرأة، في إطار ما يعرف بالمناصفة، حيث لاحظ الحزب، في مشاريع القوانين، من خلال المسودات، تغييب المرأة، حيث أقر الدستور المناصفة، وكان يجب أن يفعل في القوانين.
وأشارت حازب إلى أن فريق الأصالة والمعاصرة، حين لاحظ هذا التغييب، فضل أن يخصص سؤاله لرئيس الحكومة، في هذا الشق، المناصفة، وكان من المفروض إما أن يشرح رئيس الحكومة، بطريقة أو أخرى، إلى أنه سيسعى إلى تحقيق ذلك تدريجيا أو لماذا تغاضى عن تنزيل هذا المقتضى الدستوري، لكن تضيف، مع التعبير عن أسفها، أن إجابات رئيس الحكومة، دوما خلال المساءلة الشهرية تخرج عن سياق المضمون.
وأوضحت أن رئيس الحكومة يفضل التوجه إلى الأحزاب السياسية، وخصوصا حزب الأصالة والمعاصرة، أمس، بنعوث للأسف، بوصفه بحزب فاسد، وردت لتقول إن الفساد في من يتحدث عنه.
وذكرت حازب بتعليق سابق لها في البرلمان، أن الحكومة التي تتحدث عن الفساد، إما أنها حكومة ضعيفة، أو حكومة فاسدة، مضيفة أنه لا يعقل أن تتحدث الحكومة وهي المسؤولة عن الفساد، دون أن تتخذ أي إجراء.
واعتبرت حازب أن النعوت التي يحاول رئيس الحكومة إلصاقها بحزب الأصالة والمعاصرة هي ترجمة للضعف اتجاه حزب الأصالة والمعاصرة، وهو نوع من التخوف والخوف من حزب الأصالة والمعاصرة، من أن يحصل على نتيجة مهمة في الانتخابات المقبلة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة