أمنيون كبار يلتقون محبي فريقي الرجاء والجيش ويراقبون صفحات المحبين على الفايسبوك قبل المباراة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أمنيون كبار يلتقون محبي فريقي الرجاء والجيش ويراقبون صفحات المحبين على الفايسبوك قبل المباراة

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأربعاء 04 فبراير 2015 م على الساعة 17:13
معلومات عن الصورة : من مباراة سابقة للرجاء والجيش - أرشيف

علم « فبراير. كوم » أن التسيق الأمني بين الرباط والدار البيضاء جار على قدم وساق من أجل تأمين المباراة الجيش الملكي والرجاء البيضاوي، برسم منافسات الأسبوع الـ18 من البطولة الوطنية الاحترافية، المقررة السبت، في الثانية ظهرا، بملعب أبوب بكر عمار، في سلا.

وأشار مصدر مطلع أن اجتماع عقد على مستوى ولاية الدار البيضاء، حيث حددت عدد المقاعد، التي خصصت للرجاء 700 مقعد لا غير، وهو ما اعتبرته الجمعيات لا يرقى إلى مستوى جماهيرية الفريق الأخضر.

وفي اتصال برئيس جمعية البيت الأخضر، نور الدين بشيشي، قال إن الاجتماع الذي انعقد اليوم أولي، وسيعقد اجتماعا غدا الخميس من أجل البت في جميع النقاط العالقة، مشيرا إلى أن المقاعد، التي خصصت لجمهور الفريق الأخضر من الصعب أن تلبي حاجاته، خاصة مع تعدد الجمعيات، والترا، إضافة إلى المنخرطين، من البيضاء، ومحبي الفريق الأخضر في سلا، هذا ناهيك عن الجمهور الذي سيتنقل من مختلف المدن فرادى، بما فيها الدار البيضاء.
ولم يفت بشيشي دعوة جمهور الجيش الملكي تفهم الأمر، والتنازل من أجل أن تكون المباراة عرسا رياضيا، يشارك فيه الجمهورين معا.

ومن المرتقب أن يعقد اجتماعا في ولاية أمن الرباط، يضم مسؤولين أمنيين من الدار البيضاء والعاصمة الإدارية إضافة إلى جمعيات محبي الرجاء والجيش والترات.

ولم يستبعد مصدر أمني تأجيل مباراة السبت بين الجيش والرجاء، نظرا لصغر ملعب سلا، الذي لن يستوعب جمهور فريقين في مباراة من حجم مباراة الجيش والرجاء.
وإضافة إلى التعزيزات الأمنية، وخفر الفريق الأخضر من البيضاء إلى سلا، تراقب المصالح الأمنية المختصة مجموعات، وصفحات الترات، والأفراد، على الفيسبوك وتويتر، وكل مواقع التواصل الاجتماعي، والتي عادة ما تكون الحطب التي تشعل نار الحرب بين جمهوري البيضاء والرباط.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة