أطباء التوليد بمستشفى الدراق بزاكورة يجرون عمليات قيصرية تحت أضواء الهواتف المحمولة ويعقمون أدوات الجراحة بمياه البراميل

أطباء التوليد بمستشفى الدراق بزاكورة يجرون عمليات قيصرية تحت أضواء الهواتف المحمولة ويعقمون أدوات الجراحة بمياه البراميل

  • فبراير. كوم
  • كتب يوم الأربعاء 04 فبراير 2015 م على الساعة 19:18

كشفت طبيبة متخصة في أمراض النساء والتوليد بمستشفى الدراق بزاكورة حقائق صادمة بخصوص الأوضاع داخل قسم الولادة بهذا المستشفى.

وأبرزت الطبيبة ذاتها، في تصريح لـيومية « الأخبار »، التي أوردت الخبر في عدد الغد الخميس، أن المستشفى يفتقد كل المستلزمات الضرورية للولادة، ما يجعل حياة جميع النساء الحوامل الوافدات عليه في خطر، ومعرضات للموت، حيث تنقطع المياه عن المستشفى، بين الفينة والأخرى، ما يدفع الأطر الطبية إلى غسل أيديهم أثناء توليد النساء بمياه البراميل، وهي المياه التي تغسل بها أدوات الجراحة لإجراء العمليات القيصرية، والتي يجب أن تعقم.

وكشفت الطبيبة أن محرك الكهرباء معطل، حيث غالبا ما يستعين الأطباء بأضواء هواتفهم المحمولة لإجراء العمليات القيصرية، حين ينقطع التيار الكهربائي عن المستشفى، هو الآخر، بين الفينة والأخرى.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة