العروي: الحسن الثاني كان ضحيتنا بقدر ما كنا ضحاياه

العروي: الحسن الثاني لم يدخل أي تغيير على المخزن وعبد السلام ياسين غير مسؤول وجطو تحليلاته تافهة

عاد المفكر المغربي عبد الله العروي بقوة إلى تفكيك عدد من المحطات السياسية  التي شهدها المغرب  ما بين 1999 و 2007، في الجزء الرابع من مذكراته المعنونة  بـ »المغرب  المستحب أو مغرب الأماني » والتي حصلت عليها جريدة  »المساء » بشكل حصري .

و انطلق العروي من تشريح نظام الحكم  بالمغرب، وصعوبة إصلاح « المخزن  بقوله  » إن كل ما فعله الحسن الثاني  هو أنه أقر ما نتج عن الحماية، أي ازدواجية النظم،الأمر الذي يتناقض مع شمولية الإسلام المزعومة .لم يدخل أي تغيير جوهري على المخزن .فكيف يتصور إصلاحه اليوم. »

ووصف  العروي إقالة حكومة اليوسفي بالمسرحية  التي سبق للمحافظين داخل الدولة أن  »مثلوها » عندما أقالوا حكومة عبد الله ابراهيم، وقال : » دار الزمن وقرر الحسن الثاني أن يسند الحكومة الى ورثة يسار 1960.

ووصف العروي  إدريس جطو الذي عين وزيرا أولا في سنة 2002 بصاحب التحليلات التافهة، واعتبر إسناد حقيبة الوزارة إلى حكومة تقنوقراطية بمثابة خطوة إلى الوراء وانتكاسة للنهج الديمقراطي  .

كما هاجم العروي مرشد العدل والإحسان، عبد السلام ياسين، حيث  اعتبر انه لم يكن مسؤولا عندما نشر  »رسالة إلى من يهمه الأمر » .

فيم وصف الأمير مولاي هشام بأنه لا يفهم  منطق سياسة الحسن الثاني، بحلمه اعتلاء العرش .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.