زلات بنكيران..«رئيس حكومة لسانو مدلي»

زلات بنكيران..«رئيس حكومة لسانو مدلي»

  • الياقوت   الجابري
  • كتب يوم السبت 07 فبراير 2015 م على الساعة 13:30
معلومات عن الصورة : بنكيران وحازب

مشكلة عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية، تتمثل في أنه لا يبذل أي مجهود كي يفرق بين القبعات التي يحملها، الأولى كرئيس للحكومة، والثانية كأمين عام لحزب العدالة والتنمية، والثالثة كرئيس سابق لحركة التوحيد والإصلاح، حين يكون بصدد الحديث في أي مكان سواء تعلق الأمر داخل لقاء حزبي أو داخل مؤسسة دستورية، أو إبان تصريح للصحافة، وحتى في محفل دولي.

لكن، والكلام هنا لعبد الحق الريحاني في مقال في العدد الأسبوعي لـ »الاتحاد الاشتراكي »، أن هذا الخلل الذي يقع فيه بنكيران متعمدا ومقصودا، لأنه يتكرر أكثر من مرة، وفي عدة مناسبات، ويكون مقولب ضمن تقنية محبوكة في الخطاب السياسي لرئيس الحكومة، مصحوب بعفوية كبيرة تتغيى نوعا من الشعبوية من أجل استمالة المتلقي أي من كان وأين ما كان، سواء كان متتبعا على الهواء مباشرة في إحدى القنوات أو خلال لقاء عمومي أو داخل قبة البرلمان أو في تصريح صحافي.

ويضيف صاحب المقال/ الرأي أنه أحيانا قفشات بنكيران وزلات لسانه تتعدى الفرجة السياسية والشعبوية، إلى حد بعيد، كالتفوه بكلام يجعله في مستوى كبير من الغموض ومنحطا، كما وقع مؤخرا مع البرلمانية ميلودة حازب رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة، حيث فجرت الجملة التي أنهى بها رئيس الحكومة « هجومه »عليها بجملة « ديالي لي كبير عليك » اتخذا عدة تأويلات « لا أخلاقية » ومدلولات جنسية، الأمر الذي دفع بعدد من الفاعلات في الحركة النسائية إلى الإدلاء بتصريحات تستنكر المستوى الذي وصل إليه رئيس الحكومة ووصفت كلامه بـ »الكلام الساقط ».

وقال نفس المتحدث في المقال المعنون زلات بنكيران .. « رئيس حكومة لسانو مدلي » أنها ليست المرة الأولى التي يقع فيها بنكيران في المحظور…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة