السلطة توقف مسيرة مواطنين عرضوا أنفسهم للبيع باولاد عياد

السلطة توقف مسيرة مواطنين عرضوا أنفسهم للبيع باولاد عياد

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الإثنين 09 فبراير 2015 م على الساعة 20:28

انطلقت مسيرة شباب من مدينة اولاد عياد، مشيا على الأقدام، 6 منهم سبق أن عرضوا أنفسهم للبيع ضد التهميش، في اتجاه العاصمة الرباط لرفع تظلمهم إلى الجهات المركزية بعد فشل المفاوضات محليا.
وأفاد يوسف الفرقاني، من بين المواطنين الستة الذين عرضوا أنفسهم للبيع، أن المسيرة انطلقت من أولاد عياد، صباح اليوم، في اتجاه الرباط، قبل أن توقفها السلطات، بحضور الباشا والقوات المساعدة والدرك، في اولاد ناصر، بعد قطع 2 كلم.
ويساند الشباب الـ8 مجموعة من شباب حركة 20 فبراير بالمنطقة، وفعاليات من الجمعيات المحلية.
وقرر الشباب الـ8، الذين سبق أن عرضوا أنفسهم للبيع، في إطار الاحتجاجات لشباب مدينة أولاد عياد، منذ 20 يناير 2015 إلى غاية يوم الاثنين 09 فبراير 2015، تنظيم مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام، ابتداء من اليوم الاثنين، من أمام مقر البلدية بالمدينة إلى غاية العاصمة الرباط.

وقال يوسف الفرقاني إن الشباب الذين عرضوا أنفسهم للبيع، من أجل الحق في الشغل، استنفدوا كل الوسائل الممكنة من أجل ملفهم المطلبي، من طرق أبواب المسؤولين بالسلطة أو شركة تكرير السكر، ثم عبر تنظيم وقفة احتجاجية والاعتصام من 20 يناير الماضي إلى غاية الغد، ولم يبقى أمامهم سوى التصعيد.
وأوضح الفرقاني، في تصريح لـ « فبراير. كوم »، أن مطالبهم بسيطة ومشروعة، وهو الحق في الشغل، بمعمل تكرير السكر (كوزومار)، إلا أن الإدارة والسلطة المعنية تجاهلت هذا المطلب البسيط.
وأضاف أنه من أجل حفظ الكرامة والعيش الكريم، وبعدما ضاقت بهم السبل، ونظرا لتجاهل الجهات المعنية قرروا تبليغ رسالتهم إلى الرأي العام بتنظيم مسيرة مشيا على الأقدام.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة