كاير: لهذه الأسباب لا ينبغي للمغاربة التخوف من الـ"تي جي في" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

كاير: لهذه الأسباب لا ينبغي للمغاربة التخوف من الـ »تي جي في »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 16 فبراير 2012 م على الساعة 16:11

وقع المغرب والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، يوم الثلاثاء 14 فبراير، بالرباط٬ على اتفاقيتي قرض وضمان تتعلقان بتمويل مشروع القطار فائق السرعة طنجة-الدارالبيضاء بمبلغ إجمالي قدره 864 مليون درهم. وتندرج الاتفاقيتين، في إطار استكمال الاعتماد المالي اللازم لانجاز مشروع التي جي في الضخم، وهو المشروع الممول كما هو معلوم، من مساهمات مالية فرنسية و خليجية على شكل إعانات و قروض ذات شروط تحفيزية.  وبهذا الخصوص يرى عثمان كاير، أستاذ الاقتصاد والتسيير بجامعة الحسن الثاني بالمحمدية، أن أهمية المشروع وحجم الاعتمادات المالية التي يستلزمها انجازه، تجعل التركيبة المالية تتوزع بين اعتمادات استثمارية للدولة المغربية، ومساهمات و مساعدات وقروض للشريكين الأساسيين المتمثلين في فرنسا و دول الخليج، وبالتالي فالمشروع غير مهدد ماليا، وإنما حجم الاستثمار يفرض تنويع وسائل وأشكال التمويل. وحول سؤال بخصوص إذا ما كان على المغاربة دفع ضريبة التمويلات المفوتة لهذا المشروع، بوجود أوراش أخرى حساسة تستدعي ذات الاهتمام، اعتبر عثمان كاير، أن الـ »تي جي في » مشروع ضخم سيعود بالنفع الكبير على الاقتصاد المغربي، وسيمكن من دمج المنطقة الشمالية في الدينامية الاقتصادية الوطنية، وبالتالي إعطائها بعدا وطنيا بفضل الربط بينها والقطب الاقتصادي الوطني الكبير الدار البيضاء، وهو ما سيعود بالنفع على المغاربة وعلى بقية الأوراش المفتوحة في المغرب. وأضاف كاير، أن التركيبة المالية للمشروع أصبحت الآن جاهزة، وأن لا مجال لفرض ضرائب على المواطنين المغاربة من أجل تمويل المشروع، وبالتالي فلا مدعاة لأي تخوف من طرفهم، من البحث عن مصادر تمويل جديدة له. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة