الحسن الثاني.. أغلب الثروات تكدست على حساب الآخرين وهذا قانون الطبيعة منذ ان خلق الله الكون | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الحسن الثاني.. أغلب الثروات تكدست على حساب الآخرين وهذا قانون الطبيعة منذ ان خلق الله الكون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 11 فبراير 2015 م على الساعة 15:14

هكذا طرح الصحافي رالف بينو السؤال: » صاحب الجلالة، لقد أنبتم بنفسكم منذ فترة قصيرة بعض المغاربة الميسورين على عدم تفكيرهم على ما يبدو في إخوانهم الذين هم دونهم حظا، فهل المعركة التي تخوضونها ضد أولئك الأنانيين الذين لا يعيرون اهتماما لغيرهم أعطت نتائج إيجابية أم سلبية؟

في البداية، رد على سؤال إذاعة فرنسا الدولية 24 نونبر1985 بسؤال يستفسر عن المعركة التي قصدها الصحافي بينو، فكان توضيح الصحافي كالتالي:

سؤال: المعركة ضد أولئك الأغنياء الذين لا يفكرون كثيرا في الفقراء في هذا البلد؟

جواب: أعتقد أنه لا ينبغي لوم جميع الميسورين، ويمكن أن أجزي على موقف موضوعي، ولكن كيف لي أن أحكم على ما يفكر فيه هذا الشخص أو ذاك إزاء الفقراء، ينبغي تركه لضميره ولإنسانيته، وعلى كل حال فهناك أشخاص جشعون في كل مكان، وأغلب الثروات تكدست على حساب الآخرين، وهذا قانون الطبيعة منذ أن خلق الله الكون، أما واجبنا نحن فيتمثل في التخفيف من هذه الظاهرة، وليس تغيير طبيعة الأشياء وتغيير الغرائز المتأصلة في الإنسان، وعلى أية حال، فهذا ما يمكن أن أقوله لكم، ولم يسبق لي أن قلت هذا، وهذا شيء معروف، إنني أعطي المثال على قدر المستطاع في ضيعاتي الزراعية الخاصة، فأنا أقتسم مع عمالي دائما نصف الأراضي، يقع ذلك دائما حيثما تكون لي بعض الممتلكات، وسأستمر في ذلك، لأنني لا أحب أن أعيش في بحبوحة من النعيم، وأنا أعلم أن هذا يقال ومعروف، وأتمنى أن يكون قدوة للآخرين. »

إنه جزء من تصور الملك الراحل عن الثروات وتكديسها، وسنواصل نشر رأيه حول هذا الموضوع الذي آثار جدلا، مع تسريبات البنك البريطاني في سويسرا، في إطار ما بات يعرف بـ »سويسكلكس »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة