"لوموند" التي تأسست سنة 1944 تغير جلدها

« لوموند » التي تأسست سنة 1944 تغير جلدها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 17 مارس 2012 م على الساعة 20:01

الحلة الجديدة للموقع الرقمي ليومية « لوموند »

صارت لموقع الجريدة الفرنسية « لوموند » حلة رقمية جديدة منذ ليلة السبت 17 مارس من العام الجاري، بعد أربع سنوات لم يشهد فيها الموقع أي تطور أو تغيير على هذا المستوى. ويسعى الموقع من وراء حلته الجديدة لتحقيق مزيد من التفاعلية وتلبية العادات القرائية المتقلبة لجمهوره والظهور بشكل أكثر سلاسة. وهو ما جعل التصميم الجديد يعرف إضافة شريط أخبار وخدمة تفاعلية جديدة وحيزا للمقالات الأكثر مشاركة على الشبكات الاجتماعية. وقال القائمون على إدارة موق « Lemonde.fr » إنهم غيّروا تصميم الموقع على الانترنت انسجاما والعادات القرائية الجديدة لجمهوره، مضيفين أن « تصميم الموقع لم يشهد أي تطور منذ سنة 2008″، وبذلك يكون التصميم الجديد للموقع يعزز حضوره بشكل أقوى داخل الشبكات الاجتماعية، كما يعطي مكانة هامة للصور وشرائط الفيديو والتفاعل مع الجمهور، خصوصا عبر خدمة مبتكرة أطلق عليها اسم « لايف » (LIVE)، وهي عبارة عن نافذة صغيرة تظهر أسفل الصفحة من جهة اليمين، تُمكن زوّار الموقع من الإدلاء بتعاليقهم وأسئلتهم داخلها والتي تتم الإجابة عنها في أسرع وقت ممكن من طرف فريق تحرير الموقع، كما بات بإمكان جمهور الموقع مطالعة شريط أخبار يظهر أسفله، تتلاحق عليه الأخبار العاجلة والمهمة. وأعطى التصميم الجديد شكلا أكثر عمودية للـ »Lemonde.fr » مقارنة مع التصميم السابق، إذ بات على القارئ تحريك الصفحة نحو الأعلى لمطالعة مزيد من الأخبار، والتي باتت تتوزع بدورها على خانات ملونة بألوان متباينة، تتدرج من أعلى إلى أسفل الصفحة حسب الترتيب التالي: الأخبار العامة، والحملة الانتخابية (مؤقتا)، وشرائط الفيديو، والأخبار الدولية، وأخبار البيئة، والأخبار الاقتصادية، والأخبار الاجتماعية، والأخبار الثقافية، خانة « أفكار »، فالأخبار الرياضية، وأخيرا العلوم والتكنولوجيا.  وبالنسبة لإدارة الموقع، فهذا الترتيب العمودي للأخبار على خانات، وإن كان يجعل الصفحة تبدو أطول مما كانت عليه في السابق، فإنه يُيسر الولوج إلى مختلف أصناف الأخبار والمعلومات، مع سرعة أكبر وأداء أفضل. ويعود تاريخ إطلاق موقع « Lemonde.fr » إلى 19 شتنبر 1995. فيما يعود تاريخ تأسيس الجريدة الورقية إلى سنة 1944. وحتى الآن تسيطر مواقع الإعلام الناطقة بالإنجليزية على قائمة أحسن المواقع الإخبارية العالمية، حسب بعض المؤسسات المختصة في تصنيف المواقع الإخبارية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة