تصفيد واعتقال تلميذ من القسم بثانوية بالدار البيضاء

تصفيد واعتقال تلميذ من القسم بثانوية بالدار البيضاء

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأربعاء 11 فبراير 2015 م على الساعة 16:42

استنكر تلاميذ اعتقال زميل لهم من المؤسسة التعليمية التي يدرس بها، الثانوية التأهيلية البارودي، مساء أمس الثلاثاء.
وأشار مصدر من الثانوية إلى أن خلافا بسيطا بين أستاذ مادة الانجليزية وتلميذ أدى إلى اعتقال التلميذ، بدل اللجوء إلى المساطر التربوية، من مجلس تأديبي، واستدعاء أولياء أمره.
وأشار المصدر إلى أن الأستاذ طلب من التلميذ مغادرة القسم، أثناء الحصة، الأمر الذي رفضه التلميذ، بداعي أنه عانى كثيرا من طرده من القسم في الدورة الأولى، ما أثر على مستواه في تلك المادة، فلجأ الأستاذ إلى إخراج التلميذ الذي رفض بعد أن سقط على الطاولة، ووقع شنآن بينهما.
وأكد المصدر أن الأستاذ لجأ إلى الإدارة التي استدعت رجال الأمن واعتقلت التلميذ، بعد تصفيده، ونقله في سيارة الأمن إلى الدائرة، وكأنه مجرم، والحال أن المشكل لا يعدو أن يكون خلافا ين أستاذ وتلميذ، وهناك حلول عديدة له، خاصة الحلول التربوية بما فيها الرذعية.
وجدير بالإشارة إلى أن بعض الأساتذة لا ينضبطون للمذكرات الوزارية التي تمنع منعا كليا إخراج التلاميذ من الأقسام.
من جهته نفى مصدر أمني أن يكون رجال الأمن صفدوا التلميذ، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بتلميذ،  يدرس بالسنة أولى باكالوريا، من ذوي السوابق العدلية، حيث سبق أن قضى شهرين سجنا من أجل السرقة والعنف.
وأوضح المصدر الأمني أن التلميذ كثير الغياب، ما جعل الأستاذ يطلب منه مبرر الغياب قبل ولوجه إلى القسم.
وأكد المصدر أن رد فعل التلميذ كان عنيفا، بما في ذلك قلب الطاولات، ما أثار رعبا وسط القسم، استدعى مهاتفة الإدارة للمصالح الأمنية، حيث حضرت عناصر الدائرة 33 وأوقفت التلميذ.
وأشار المصدر إلى أن الأستاذ التحق بمقر الدائرة 33 وتنازل عن حقه في المتابعة القانونية للتلميذ، بعد تدخلات من التلاميذ والأساتذة، لتفادي سجنه مرة ثانية، واشترط الأستاذ حضور أولياء أمر التلميذ، الذي أطلق سراحه في ما بعد، أمس الثلاثاء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة