قياديون يسائلون الخلفي حول دفاتر التحملات ويطالبونه بالاستقالة

قياديون يسائلون الخلفي حول دفاتر التحملات ويطالبونه بالاستقالة

لم تنته حرب دفاتر التحملات، بل إن شراراتها وصلت إلى البيت الداخلي لحزب العدالة والتنمية، حيث يستعد أعضاء من المجلس الوطني للحزب لإستدعاء مصطفى الخلفي للمثول أمام المجلس من أجل مساءلته بشأن دفاتر التحملات الجديدة للقنوات العمومية، والوقوف على أسباب سحب الملف منه وإحالته على نبيل بنعبد الله وزير السكنى، وهو ما تسبب في موجة غضب شديد لدى أوساط من قياديي الحزب، حيث يرتقب أن يخرج قياديين لمطالبته بالاستقالة من منصبه الحكومي تطبيقا لما كان قد وعد به في بدايات تلك المعركة، كما جاء في يومية « أخبار اليوم » في عدد الإثنين الموافق لـ14 ماي الجاري.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.