البورصة المغربية تعيش على وقع الإنخفاض

البورصة المغربية تعيش على وقع الإنخفاض

سجَل مؤشرا بورصة الدارالبيضاء « مازي »  و »مادكس » تراجعا خلال شهر أبريل المنصرم. فبحسب مديرية  الدراسات والتوقعات المالية، فإن مؤشر »مازي » نزل ب 6% في مقابل تراجع مؤشر  « مادكس » ب 6,5%.    ويعزى التراجع المسجل إلى عدد من العوامل من بينها إعلان الشركات المدرجة في بورصة الدار البيضاء لنتائج سنوية مخيبة للآمال، وتدهور آفاق نمو الاقتصاد بسبب آثار الجفاف على الإنتاج الزراعي. هذا دون إغفال الأزمة الإقتصادية التي يعيشها شركاء المغرب الأوربيين والتداعياتها المحتملة على الصادرات المغربية ومداخيل السياحة وتحويلات المهاجرين المغاربة المقيمين في الخارج.   وتتميز السوق المغربية بارتباطها الكبير بعدد قليل من الشركات الوازنة في مجال الاتصالات والمصارف والعقار. فقطاع الاتصالات، الذي لا يضم سوى شركة واحدة مدرجة أسهمها في البورصة هي اتصالات المغرب، يشكل 20 في المائة من قيمة السوق. فيما قطاع المصارف، الذي يضم 6 مؤسسات مصرفية، يستحوذ على حصة 33 في المائة. كما تمثل الشركات العقارية الأربع 12 في المائة من قيمة السوق.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.