نصاب كاد يبيع قصرا بأكادير إلى ثري من أصل إماراتي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

نصاب كاد يبيع قصرا بأكادير إلى ثري من أصل إماراتي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 05 يونيو 2012 م على الساعة 22:03

تجري أجهزة أمنية ودركية في أكادير والنواحي، منذ حوالي أسبوع، أبحاثا في قضية محاولة بيع قصر في ملكية أمير خليجي، وذلك من طرف نصاب كبير، وتجري الأبحاث على أعلى مستوى، للإيقاع بالظنين الذي يوجد في حالة فرار، بعد أن اكتشف رجل أعمال ثري من أصل إماراتي أن الظنين يحاول الإيقاع به في عملية نصب محكمة. وقد نجح الظنين في استدراج رجل الأعمال الخليجي الثري إلى قصر فاخر بضواحي أكادير، ونظرا لغياب صاحب القصر، بحكم أنه أمير خليجي، ولا يتردد عليه إلا في فترات من السنة، لقضاء أوقات من الراحة والاستجمام. اذ نجح الظنين في خداع المسؤولين والحراس، بعدما أقنعهم بأنه موفد شخصي من الأمير، وأنه مكلف بعرض مرافق القصر على بعض الزبائن الكبار، وأضافت يومية « الصباح » التي أوردت الخبر في عدد الأربعاء الموافق للسادس من شهر يونيو الجاري، أن المسؤولين لم يمانعوا في السماح للمحتال و »الوفد المرافق » له في دخول القصر بغرض التجول في مرافقه، إلا أن حراس القصر ظلوا لصيقين بالظنين ومن معه، ويسترقون السمع، فأثارتهم مواضيع من قبيل الثمن المطلوب والمساومات، الأمر الذي جعلهم يربطوت الاتصال بكتابة الأمير الخليجي، ويشعرونها بتفاصيل القضية، ويطلبون توضيحا في ما إذا كان الأمير قد بعث من ينوب عنه في بيع القصر الفاخر، فكان الرد سلبيا، وعلى إثرها قرر الموظفون احتجاز الظنين ومن معه إلى حين حضور الشرطة، لكنه تمكن من الفرار، واختفى عن الأنظار بطريقة مفاجأة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة