30% من ثروات أثرياء المغرب مهربة إلى الخارج

30% من ثروات أثرياء المغرب مهربة إلى الخارج

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 10 يونيو 2012 م على الساعة 15:33

أكد تقرير دولي صادر عن مؤسسة بوسطن الاستشارية، أن أكثر من 30 في المائة من الثروات التي تمتلكها الأسر الغنية بالمغرب موجودة خارج البلاد، وأن سويسرا تعتبر أكبر مركز جذب خارجي للثروات النقدية الخاصة القادمة من المغرب تليها بريطانيا. وجاء بذلك المغرب في مرتبة متقدمة بين الدول العربية بخصوص ارتكاز ثرواته في الخارج باستثناء الكويت والإمارات والبحرين ولبنان، حيث جاءت هذه الدول على رأس قائمة الدول العربية. كما وضع التقرير الذي يحمل عنوان « معركة استعادة القوة : الثروات العالمية في عام 2012 » المغرب في الرتبة الثانية في شمال إفريقيا في هذا التصنيف بعد تونس التي بلغت نسبة تهجير الثروة بها 45 في المائة. وارتكزت هذه الدراسة الثانية عشرة من نوعها التي تجريها المجموعة والتي وضعت المغرب في هذا الترتيب على معطيات مرتبطة بصناعة إدارة الثروات العالمية وعلى معطيات مرتبطة بالحجم الحالي للسوق، وحجم الثروات والأصول الموجودة في الخارج ومستويات أداء المؤسسات الرائدة. ووفقاً للتقرير، فقد ارتفعت قيمة الثروات النقدية الخاصة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا من 4.3 تريليونات دولار إلى 4.5 تريليونات دولار بزيادة نسبتها 4.7%. وعلاوة على ذلك، فمن المتوقع أن ترتفع هذه الثروات بمعدل نمو سنوي مركب  يبلغ 6.6% بحلول عام 2016، لتصل إلى 6.1 تريليونات دولار.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة