قطريون يضغطون على "فيفاندي" لبيع حصتها في "اتصالات المغرب" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

قطريون يضغطون على « فيفاندي » لبيع حصتها في « اتصالات المغرب »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 24 يونيو 2012 م على الساعة 20:43

  كشفت مصادر مقربة من المجموعة الفرنسية « فيفاندي » أن مستثمرين خليجيين يمارسون ضغوطا على الشركة من أجل حملها على تفويت حصتها في « اتصالات المغرب ».   وقالت نفس المصادر في عدد « المساء » ليوم الإثنين 25 يونيو، إن هؤلاء المستثمرين، وضمنهم قطريون، كثفوا لقاءاتهم بمسؤولين كبار في الشركة من أجل إقناعهم ببيعهم حصة « فيفاندي » في شركة الاتصالات المغربية، رغم أن الأنباء التي راجت في الآونة الأخيرة ترجح أن تلجأ الشركة إلى إدراج فرعها « كنال بلوس »، في البورصة من أجل الخروج من أزمتها المالية.   وأضافت اليومية أن المستثمرين الخليجيين استغلوا الاجتماع المهم، الذي يعقده كبار المسؤولين في الشركة الفرنسية بالعاصمة باريس منذ يوم الجمعة الماضي، للتقرير في الاستراتيجية الجديدة لـ »فيفاندي »، من أجل الضغط في اتجاه تمرير الصفقة التي يرى البعض أنها ستصطدم بإكراهات سياسية بين المغرب وفرنسا.   وتقدر حصة « فيفاندي » في « اتصالات المغرب » بحوالي 53 في المائة، بينما يملك المغرب حصة 30 في المائة من أسهم الشركة، ويعتبر الخبراء أن من شأن سيطرة شركة قطرية على « اتصالات المغرب »، أن تخلق نوعا من الحزازات السياسية مع المغرب، بالنظر إلى حساسيات قطاع الاتصالات.   وحسب نفس مصادر اليومية، فإنه من المنتظر أن تكون لهذه الصفقة، في حالة إتمامها، تداعيات على العلاقات المغربية الفرنسية، خاصة بعد الإشارات الأخيرة التي أرسلتها باريس بخصوص تغيير استراتيجيتها في التعامل مع المغرب كأكبر شريك اقتصادي، والتصريحات الأخيرة لبعض وزراء الحكومة الاشتراكية الجديدة حول سحب جزء من الاستثمارات الفرنسية في مجال مراكز النداء من المغرب.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة