هكذا استفاد عليوة ووالدته وأخته من ملايين « CIH »

هكذا استفاد عليوة ووالدته وأخته من ملايين « CIH »

  ذكرت مصادر مطلعة أن خالد عليوة اقترف مجموعة من الخروقات وتبذير المال العام، مثل إنفاق 13 مليون سنتيم من مال البنك لتغظية جنازة زوج أخته، كما استفادت والدته من جناح في فندق بخمسة آلاف درهم لليوم الواحد، وأخته وابناها من جناحين آخرين بـ2500 ألف درهم لكل واحد منهما، أي ما مجموعه مليون سنتيم في اليوم.   وكشف البحث أيضا أن عليوة حجز لنفسه جناحا بفندق بالبيضاء تابع للقرض العقاري والسياحي طيلة سنة كاملة، وعندما استسفره المحققون عن الغاية من ذلك، أخبرهم أنه كان يدخل للصلاة فيه كلما كان قريبا من المكان، مع العلم أن الفندق لا يبعد سوى بـ200 متر عن مسجد آل سعود بعين الذئاب.   وأضافت يومية « الصباح » التي أوردت الخبر في عدد نهاية الأسبوع، أن التحقيق انصب على منح قروض دون التوفر على ضمانات، واستفاد عليوة وبعض أقاربه من امتيازات بدون موجب حق، وبيع بعض العقارات التابعة للقرض بثمن أقل من سعرها الحقيقي ما تسبب للبنك في خسارة  كبيرة، مثلما حدث في مدينة مراكش، إذ باع عقارات بجيليز بمليار و300 مليون، في حين أن قيمته الحقيقية تقارب ثلاثة ملايير، ما كبد البنك خسارة تقدر بمليار و400 مليون سنتيم.   وأضافت اليومية أن التحقيق وقف على غياب الشفافية خلال عملية البيع والشراء أو عن طريق طلبات العروض، وإبرام صفقات بطريقة واحدة، وهي طلبات عروض محدودة، حتى بالنسبة للصفقات ذات المبالغ المهمة، وإبرام صفقات وبيوعات وهمية.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.