عثمان بنجلون يكذب أرقام الحكومة

عثمان بنجلون يكذب أرقام الحكومة

  كشفت مؤسسة « البنك المغربي للتجارة والخارجية كابيتال ماركت »، التابعة لمجموعة عثمان بنجلون، أن عجز الميزانية يمكن أن يتجاوز هذه السنة 7 أو 8 في المائة، وهو ما يضرب عرض الحائط بتصريحات وزير الاقتصاد والمالية نزار البركة، التي أكد فيها أن العجز في الميزانية لن يتجاوز هذه السنة مستوى 5 في المائة.   وقالت يومية « المساء » التي أوردت الخبر في عدد الجمعة 20 يوليوز الجاري، أن موقف هذه المؤسسة سيصب الزيت على النار، خاصة في ظل تضارب التحليلات والأرقام التي تكشف عنها المؤسسات المالية الخاصة أو التابعة للدولة، حيث يرى محللو المؤسسة المالية، المشهود لها بالكفاءة، أن النتائج المسجلة خلال النصف الأول من السنة، وكذا المنحى الذي تتخذه أسعار النفط والموارد الأولية في السوق الدولية، ستدفع، لا محالة، العجر في ميزانية الدولة إلى مستويات أكبر.   وكانت أرقام وإحصائيات نشرتها بعض وسائل الإعلام، تحدث فيها عن ارتفاع مرتقب في عجز الميزانية إلى أكثر من 9 في المائة نهاية السنة الجارية، أحدثت رجة داخل أروقة الحكومة، وعلى الخصوص وزارة الاقتصاد والمالية التي كذبت كل تلك المعطيات.   وقال وزير الاقتصاد والمالية، نزار البركة لنفس اليومية: »إن الرقم المذكور المتعلق بـ9.2 في المائة كنسبة للعجز في الميزانية غير صحيح ومبني على معطيات مغلوطة .. ونسبة العجز هذه السنة لن تتجاوز 5 في المائة، كما هو مصرح به في قانون المالية ».   وأضاف البركة أن الحكومة اتخذت كافة الإجراءات للحفاظ على التوازنات الماكرو اقتصادية، وهو ما مكنها خلال الأشهر الخمس الأولى من السن تطوير الموارد الجبائية للدولة بنسبة 10 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2011…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.