30 ألف فرنسي جعلوا مراكش امتدادا لباريس متهمون بالإجهاز تراثنا

30 ألف فرنسي جعلوا مراكش امتدادا لباريس متهمون بالإجهاز تراثنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 23 يوليو 2012 م على الساعة 16:39

انتقدت المجلة الاقتصادية « شالانج » في تحقيق أنجزته حول مدينة مراكش، مراهنة المدينة الحمراء على الأغنياء وخصوصا الفرنسيين منهم الذين توسعوا في المدينة، مستحوذين على مساحات واسعة جاعلين منها قصورا باذخة وفنادق شاسعة على حساب فضاءات وأمكنة وأسواق كانت تؤثث ذاكرة المدينة واختفت في خضم الزحف الأجنبي على أجمل مناطقها. وقالت المجلة، إن مراكش التي لا تفصلها عن باريس سوى 3 ساعات، تحولت إلى إلدورادو بالنسبة للعديد من صفوة أغنياء فرنسا أمثال « سيمون كزافييه هيرميس »، نائب رئيس هيرميس باريس، والذي افتتح مشروعا فاخرا بكليز، مكان السوق القديمة، حيث كان يباع الفخار واللحوم والخضروات، بمساحة تفوق 100.000 متر مربع. وأضافت المجلة، أن ثلاثين ألف سائح فرنسي يعيشون على مدار السنة بمدينة مراكش مستفيدين من 300 يوم من أشعة الشمس في لؤلؤة الجنوب.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة