« ترانسبرانسي » تتهم بنكيران بالتطبيع مع الفساد

« ترانسبرانسي » تتهم بنكيران بالتطبيع مع الفساد

لم تستسغ جمعية « ترانسبرانسي » التي تُعنى بمحاربة الرشوة، تلميح عبد الإلاه بنكيران، رئيس الحكومة، إلى رغبته في العفو عن مفسدي الماضي خلال برنامج « بلا حدود » الذي بثته قناة الجزيرة الأسبوع الماضي، ورأت في تضريحاته « ارتدادا » عن برنامجه الانتخابي، وانزياحا عن تطلعات الدستور الجديد.   وشددت « ترانسبراني »، كما جاء في « أخبار اليوم » في عدد الإثنين 30 يوليوز الجاري، على أن تنفيذ القانون « ليس حقا في ملك الحكومة بل واجبا دستوريا وسياسيا وأخلاقيا يأتي على رأس ارتباط المسوولية بالمساءلة »، مطالبة رئيس الحكومة بوضع حد للإفلات من العقاب.   وقد انتقدت الجمعية تصريحات بنكيران معتبرة أنها تحمل « تبريرات لتطبيع التعامل » مع الرشوة وما يؤشر به من « تعامل حكومي لين مع المتعاطين لجرائمها »، وقالت الجمعية في بيان لها صدر مساء الجمعة الماضي، أنها تلقت باستغراب واستياء عميقين هذه التصريحات … وقالت أيضا أن السياسة الممنهجة للإفلات من العقاب، والتي تعكسها تصريحات بنكيران بعفا الله عما سلف وأنه من عاد للإفساد فإن الله وحده سينتقم منه، هي « أحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تفشي الرشوة والفساد في بلادنا ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.