خطة مدروسة لخنق حكومة بنكيران ماليا

خطة مدروسة لخنق حكومة بنكيران ماليا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 03 أغسطس 2012 م على الساعة 21:52

  كشف مصدر موثوق أن أزمة السيولة التي تعانيها البنوك المغربية « مفتعلة »، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك هو خنق حكومة بنكيران ودفعها إلى اتخاذ قرارات لا شعبية والتراجع عن محاربة الفساد.   وقال المصدر الذي تحدث لـ »المساء » في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن هذه الأزمة « المفتعلة » هي جزء من مخطط يهدف إلى خلق نوع من « الإزعاج » للحكومة، من خلال مضايقات وعراقيل تدفعها إلى اليأس من إمكانية الإصلاح والخضوع لسياسة الأمر بالواقع التي تفرضها جهات معينة، وهو ما حصل فعلا عندما اضطر بنكيران إلى رفع الراية البيضاء المطرزة بشعار »عفا الله عما سلف » أمام لوبيات الفساد.   وأكد نفس المصدر أن جهات نافذة وضعت خطة مدروسة تقوم على سحب الأموال من الحسابات البنكية من خلال تحويلات للخارج لتغطية عمليات تجارية وهمية تفاقم عجز ميزان الأداءات وتخلق أزمة في السيولة تؤثر على الاستثمارات بالمغرب، وبالتالي تجبر الحكومة على اللجوء إلى الاقتراض من الخارج، ضدا على توجهات بنكيران، الذي أكد مرارا أنه لن يلجأ إلى الاقتراض من المؤسسات الدولية للتخفيف من عجز الميزانية، حتى لا يتأثر التصنيف الائتماني للمغرب.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة