أحيزون يطالب محطة إذاعية بتعويض مالي يفوق ملياري سنتيم

أحيزون يطالب محطة إذاعية بتعويض مالي يفوق ملياري سنتيم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 أغسطس 2012 م على الساعة 17:14

  قرر عبد السلام أحيزون رئيس الاتحاد المغربي لألعاب القوى، رفع دعوى قضائية ضد إحدى المحطات الإذاعية المغربية الخاصة، على خلفية المراسلة الصوتية لموفدها إلى الألعاب الأولمبية بلندن الزميل عادل العمري، والذي تحدث فيها عن استعانة الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى بخبير في المنشطات، وهو ما اعتبره أحيزون اتهاما مباشرا للعدائين المغاربة وتشجيعا على تناول مواد منشطة، وقالت المراسلة إن خبيرا يدعى الإدريسي ظل يلازم الأبطال المغاربة في مقر إقامتهم، وتم تأويل الخبر الذي أورده موفد المحطة المتخصصة في الرياضة، وتم التعامل معه على أنه إقرار باستعانة الاتحاد بخبير منشطات يساعد ممثلي المغرب على أم الألعاب على  « تناول مواد منشطة و محظورة دوليا دون أن يتم اكتشاف أمرهم خلال الفحص الطبي ».   و طالب أحيزون رئيس الاتحاد المغربي لألعاب القوى المجلس الإداري للإذاعة المغربية بتعويض مالي يتجاوز ملياري سنتيم، فضلا عن اعتذار رسمي وتكذيب للخبر، « يعيد لألعاب القوى المغربية مصداقيتها » والتي يعول على أبطالها للصعود إلى بوديوم التتويج بعد حالة الجفاف التي ضربت المشاركة المغربية في أولمبياد لندن. وعرف الصحفي عادل العمري ببرنامجه المثير للجدل « المريخ الرياضي » والذي يستمد روحه من البرنامج السياسي « الاتجاه المعاكس » على قناة الجزيرة.   وعلى الرغم من لجوء الاتحاد للقضاء في مواجهة المحطة الإذاعية، إلا أن هذه الأخير بثت صباح اليوم خبرا من لندن، لموفدها لينو باكو الإيطالي الجنسية، الذي قال إن لجنة من المراقبين قد اكتشفوا صباح اليوم وجود عدد من الحقن أمام باب الغرفة رقم 25 والتي يقطنها عداؤون مغاربة، مما قد يعرض اللجنة الأولمبية المغربية واتحاد ألعاب القوى إلى المساءلة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة