الرميد يكشف وجود ديناصورات وضربات تحت الحزام | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الرميد يكشف وجود ديناصورات وضربات تحت الحزام

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 09 أغسطس 2012 م على الساعة 22:39

  استعان مصطفى الرميد وزير العدل والحريات بنفس الكلمات التي يستعملها عبد الإلاه بنكيران في مهاجمته تماسيح وعفاريت الفساط واقتصاد الريع، بل إن الرميد تحدث أيضا عن وجود عفاريت وديناصورات، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود ما أسماه « ضربات تحت الحزام »، لكنه لم يعط تفاصيل أكثر في هذه القضية، فيما تحدثت مصادر أن الرميد يلمح في هذه القضية  إلى فرضية وجود ضغوطات مورست على فريق بنكيران في بعض الملفات من طرف جهات نافذة.   وأضافت « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد الجمعة 10 غشت الجاري، أن الرميد أوضح خلال لقاء لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب يوم الأربعاء الماضي، أن الإعلان عن لوائح اقتصاد الريع ليس بالسهل لأنه يخلف ردود فعل ظاهرة وباطنة، وأضاف قائلا: »ستكون هناك ضربات من فوق الحزام ومن تحت الحزام مختلفة ».   وقاطعته خديجة الرويسي عضو فريق الأصالة والمعاصرة قائلة إنه يجب الكشف عن هؤلاء العفاريت، فرد الرميد : »إن الحديث عنهم هو نوع من الإعلان عنهم »، ولم  يرغب الرميد في إعطاء رأيه حول تصريح رئيس الحكومة حول « عفا الله عما سلف »، حيث قال: »لا يمكنني أن أقول إن تعبير رئيس الحكومة ملائم أم غير ملائم، ولست مخولا للإجابة عنه »، غير أنه أكد أن الحكومة ستستمر في محاربة الفساد عبر الشفافية والنزاهة والزجر الذي يكون واضحا وليس تحت الطاولة أو بمنطق الحملات والعدالة الانتقائية… قبل أن يقول: »إنه لا يمكن فتح ملفات بالطول والعرض والنبش في القديم المتقادم ومحاولة البحث عن الفساد والإفساد من أجل القول بأننا نحارب الفساد، فهذا مما لا يجوز، لكن الفساد الذي يعلن عن نفسه وتعلن عنه المؤسسات والصحافة والبرلمانيون لن يجد منا إلا التصدي الحازم ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة