باريس تسحب أول مركز للأوفشورينغ  من المغرب

باريس تسحب أول مركز للأوفشورينغ من المغرب

في تطور مفاجئ في النقاش الدائر حول سحب مراكز النداء الفرنسية من المغرب وإعادة توطينها بفرنسا، استطاع وزير تقويم الانتاج الفرنسي، أرنود منتبورغ، بحسب جريدة « المساء » التي أوردت الخبر في عدد يوم غد الأربعاء، إقناع الهيئة العمومية المكلفة بالناقلين في  » إيل دو فرانس » بإجبار شركة  » بي 2 س » التي فازت مؤخرا بصفقة تدبير مركز للنداء بالمنطقة، بتخصيص جميع مناصب الشغل التي سيوفرها المشروع للفرنسيين، وهو ما يعني مباشرة تخلي الشركة على جميع مناصب الشغل التي كان المغرب يستفيد منها سابقا. وكان عبد القادر عمارة وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الجديدة قد عبر في تصريح سابق للجريدة الاقتصادية « ليزيكو » عن الأمل في  » أن تظل فرنسا في مستوى التطلعات » بعد أن كشفت باريس عن عزمها تشجيع إعادة توطين أنشطة مراكز النداء الفرنسية الموجودة في الخارج داخل البلاد، مضيفا أنه  » بعيدا عن العلاقات الفرنسية المغربية المتميزة٬ يجب أن ينظر إلى الأوفشورينغ كأداة لخدمة تنافسية المقاولات الفرنسية « .  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.