كيف يصرف بلخياط سنويا مليار من أموال الشعب

كيف يصرف بلخياط سنويا مليار من أموال الشعب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 17 أغسطس 2012 م على الساعة 20:57

  قال منصف بلخياط خلال فطور رمضاني جمعه مؤخرا بعدد من الرياضيين المنتمين لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين أن « الملك هو من طلب مني إنشاء هذه المؤسسة من أجل الاعتناء بالرياضيين »، مضيفا أن عدد المنخرطين بها وصل إلى 203.   وقد دفع هذا الرقم ببعض المصادر إلى التساؤل : »هل من أجل هذا العدد الضئيل تنشأ مؤسسات تحمل اسم جلالة الملك؟ ومن أجل هذا العدد تخصص لها ميزانية تفوق مليار سنتيم مقارنة مع العديد من الجمعيات ذات الثقل التاريخي  كالكشفية الحسنية التي كان من بين أعضائها الحسن الثاني في شبابه، والتي لا تحظى إلا بالفتات من طرف وزارة الشباب والرياضة، 50000 درهم، في السنة؟   وأضافت « الاتحاد الاشتراكي التي أوردت هذا الخبر في عدد نهاية الأسبوع أن بلخياط ساعد اجتماعيا 15 رياضيا من أجل تسديد بعض المصاريف كالكراء أو تمدرس الأطفال … لنقل أن المساعدة ـ وبالمبالغة ـ وصلت 10000 درهم للواحد، فلن يكون مجموع هذه المساعدات أكثر من 15 مليون سنتيم.   وأضاف الوزير السابق، تقول نفس اليومية، أن التغطية الصحية تشمل 177 مشتركا، مما يعني أنها لا تشمل كل المنخرطين، وإذا سلمنا أن قسط التأمين عن كل عضو هو 1000 درهم للفرد في السنة، تسترسب نفس اليومية، فالمجموع هو 17 مليون و700  ألف سنتيم، أي 32 مليون سنتيم، يضاف إليها مصاريف مختلفة أشارت إليها « الاتحاد الاشتراكي » كشراء سيارة للاعب، وتأدية مصاريف الاستشفاء للاعب آخر، بالإضافة إلى مصاريف إدارة المؤسسة … لتتساءل اليومية :أما كان الأجدر أن يعقد جمع عام هذه الجمعية ثم يقدم خلالها التقريرين الأدبي والمالي ولم لا وثيقة المصادقة المحاسباتية تكون مسلمة من طرف مدقق للحسابات متعهد من طرف الوزارة؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة