البنك الدولي: الناتج المحلي العالمي سيرتفع بنسبة 2.4 % سنة 2013

البنك الدولي: الناتج المحلي العالمي سيرتفع بنسبة 2.4 % سنة 2013

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 19 يناير 2013 م على الساعة 14:55

أكد البنك الدولي أنه بعد مرور أربع سنوات على نشوب الأزمة المالية العالمية٬ وانقضاء الفترة الأسوأ٬ فإن الاقتصاد العالمي مايزال هشا٬ كما أن البلدان المرتفعة الدخل ماتزال تعاني من التقلبات وبطء النمو٬ مبرزا أن البلدان النامية بحاجة إلى تحسين مستوى إنتاجيتها. وفي تقرير حول «الآفاق الاقتصادية العالمية»٬ أوضح البنك الدولي٬ الذي يوجد مقره في واشنطن٬ أنه رغم بطء النمو في البلدان المرتفعة الدخل٬ فإن التوقعات مازالت قوية في العالم النامي٬ وإن كانت تقل بما يتراوح بين نقطة مئوية واحدة ونقطتين مئويتين عما كانت عليه قبل الأزمة. وشدد التقرير٬ في هذا الصدد٬ على أهمية استئناف معدلات النمو القوية السابقة في البلدان النامية والتركيز على السياسات المحلية الداعمة للإنتاجية٬ وذلك لضمان تحقيق نمو قوي على المدى الطويل. وتشير تقديرات البنك الدولي إلى أن إجمالي الناتج المحلي العالمي سيحقق نموا بنسبة 2.3 في المائة سنة 2012، على أن يبقى معدل النمو دون تغير بشكل عام عند 2.4 في المائة سنة 2013، قبل أن يرتفع تدريجيا إلى 3.1 في المائة سنة 2014 و3.3 في المائة سنة 2015. ولاحظ التقرير أن البلدان النامية سجلت سنة 2012 أدنى مستويات نموها الاقتصادي خلال العقد الماضي٬ إذ أنه من المقدر أن يشهد إجمالي الناتج المحلي نموا بنسبة 5.1 في المائة٬ كما أنه من المتوقع أن يرتفع معدل النمو في البلدان النامية إلى 5.5 في المئة سنة 2013، ثم إلى 5.7 و5.8 في المائة سنتي 2014 و2015 على التوالي. وتابع أن النمو في البلدان المرتفعة الدخل ما يزال ضعيفا٬ حيث سجل إجمالي الناتج المحلي نموا بنسبة لا تتجاوز 1.3 في المائة سنة 2012، متوقعا أن يبقى على ضعفه بالنسبة نفسها سنة 2013، على أن يرتفع تدريجيا إلى 2 في المائة سنة 2014 ثم إلى 2.3 في المائة سنة 2015. كما توقع البنك الدولي أن يحقق النمو في منطقة اليورو مستوى إيجابيا سنة 2014، حيث أنه سينكمش بنسبة 0.1 في المائة سنة 2013، قبل أن يسجل نموا بنسبة 0.9 في المائة سنة 2014، ثم 1.4 في المائة سنة 2015. وأضاف أن معدل نمو التجارة العالمية في السلع والخدمات٬ الذي لم يسجل سوى 3.5 في المئة سنة 2012، ستتسارع وتيرته إلى 6 في المائة سنة 2013، ثم 7 في المائة بحلول سنة 2015.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة