دراسة: الاستعمال المتزايد لبطاقات الأداء الإلكتروني يساهم في تحفيز النمو الاقتصادي

دراسة: الاستعمال المتزايد لبطاقات الأداء الإلكتروني يساهم في تحفيز النمو الاقتصادي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 07 مارس 2013 م على الساعة 11:43

أكدت دراسة مالية أجرتها وكالة «موديز أناليتيك» لفائدة مجموعة «فيزا» للنقديات، أن الاستعمال المتنامي لبطاقات الأداء الإلكتروني يساهم في تحفيز النمو الاقتصادي سنة تلو أخرى، وذلك عبر مجموعة من العوامل أبرزها نجاعة المعاملات، وولوج المستهلكين إلى القروض، زيادة على رفع ثقة المستهلكين في النظام الشمولي للأداء. وخلصت الدراسة، التي شملت 56 بلدا تمثل 93 في المائة من الناتج الإجمالي العالمي، إلى أن نمو استعمال بطاقات الأداء الإلكتروني، ساهم في تحقيق معدل نمو سنوي للناتج الإجمالي العالمي بنحو 0.17 نقطة سنويا طيلة فترة الدراسة، والتي امتدت من سنة 2008 وإلى غاية 2012، في حين ساهمت في نمو الناتج الداخلي الخام لهذه الدول بمعدل 1.8 نقطة سنويا. وفي هذا الصدد، أبرزت الدراسة، أن ارتفاع استعمال بطاقات الأداء بنسبة 1 في المائة سنويا من شأنه أن يرفع استهلاك البلدان التي شملتها الدراسة بنسبة تزيد عن 0.056 في المائة وارتفاع في الناتج الداخلي الخام بنسبة 0.16 في المائة. من جانبها، كشفت معطيات المركز المغربي للنقديات أن مستعملي البطاقات النقدية للأداء بالمغرب أجروا خلال السنة الماضية 211.2 مليون عملية أغلبها همّت سحب النقود من الشبابيك الأوتوماتيكية والأداء لدى التجار، بمبلغ إجمالي ناهزت قيمته 180 مليار درهم بارتفاع عن النتائج المسجلة خلال 2011 بنسبة 16.3 في المائة. وسجلت إحصائيات المركز، إجراء ما يقارب 201.6 مليون معاملة تجارية خلال السنة الماضية عبر البطاقات المصرفية المغربية، مثلت حجما بقيمة 164.6 مليار درهم، في حين وصل حجم العمليات التي أجريت عبر البطاقات البنكية المغربية لدى التجار المنخرطين بالمركز المغربي للنقديات إلى 16.1 مليون عملية، عادلت قيمتها 9.6 مليار درهم، بنمو نسبته 25.3 في المائة مقارنة مع عام 2011.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة