«ستاروود» تعتزم إطلاق 50 فندقا جديدا في الشرق الأوسط وإفريقيا

«ستاروود» تعتزم إطلاق 50 فندقا جديدا في الشرق الأوسط وإفريقيا

أعلنت شركة «ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات»، المسجلة في بورصة نيويورك، اعتزامها زيادة مجموعة فنادقها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بما يزيد عن 60% أي بنحو 50 فندقاً جديداً من المقرر افتتاحها على مدار الأعوام الخمسة المقبلة، وذكرت الشركة أن ذلك سيضيف أكثر من 14 ألف غرفة للضيوف إلى المنطقة، فضلاً عن توفير آلاف فرص العمل المحلية. وتواصل الشركة تعزيز مكانتها كمشغل للفنادق عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بحصيلة تضم حالياً 82 فندقاً، يمثلون حوالي 22 ألف غرفة للضيوف، أغلبيتها تتم إدارتها وتشغيلها تحت علامتي «شيراتون» و»لو ميريديان» العالميتين التابعتين لـ»ستاروود». وفيما يتوقع افتتاح أكثر من 20 فندقاً في نهاية عام 2015، تمضي «ستاروود» قدماً في طريقها لإنجاز 100 فندق عبر أرجاء منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وتأكيداً على أهمية المنطقة كواحدة من أسرع أسواق الضيافة والسفر نمواً بالنسبة إلى «ستاروود»، قامت الشركة في مطلع الشهر الجاري، بنقل مقرها العالمي من مدينة ستامفورد في ولاية كونيتيكت الأمريكية إلى دبي لمدة شهر.. وفيما يتوقع أن يأتي ما يزيد عن 70% من النمو الاقتصادي العالمي من أسواق سريعة النمو، في غضون الأعوام القليلة المقبلة، تركز «ستاروود» على التوسع في الأسواق النامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثل الإمارات والسعودية والجزائر ومصر والسنغال وجنوب أفريقيا ونيجيريا. كما تركز الشركة على فرص النمو في أسواق ناشئة رئيسية، بما فيها العراق، وباكستان، وأنجولا، وغانا، وساحل العاج، ومنطقة شرق أفريقيا. وبحلول عام 2017، ستقوم «ستاروود» بتشغيل ما يزيد عن 130 فندقاً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، محققة بذلك عددا من الإنجازات الرئيسة، من قبيل، نمو مجموعة فنادقها بأكثر من 60% في دولة الإمارات من خلال 12 فندقاً جديداً، بما فيها ستة في دبي، لتصل بذلك مجموعة فنادق «ستاروود» إلى أكثر من 30 فندقاً عبر أرجاء الدولة، إضافة إلى  فندقين جديدين في الجزائر من خلال فندق جديد يحمل علامة «شيراتون» في مدينة عنابة وآخر «فور بوينتس باي شيراتون» في مدينة وهران. بالإضافة إلى إطلاق علامة «فنادق ألوفت» التابعة لـ»ستاروود» في السعودية والعراق ستفتتح «ألوفت» أيضاً فندقها الثاني في دولة الإمارات في إمارة الشارقة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.