بروكسيل تفرض غرامة 561 مليون أورو على «ميكروسوفت»> | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بروكسيل تفرض غرامة 561 مليون أورو على «ميكروسوفت»>

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 12 مارس 2013 م على الساعة 18:33

أصدرت المفوضية الأوروبية، الجناح القانوني للإتحاد الأوروبي، قرارا يقضي بفرض غرامة مالية على عملاق البرامج المعلوماتية الأمريكي ميكروسوفت، وذلك بعد ثبوت مخالفات في حقه تركزت حول خرق بند من بنود الاتفاق بينهما حول عدم الاحتكار. وقررت المفوضية الأوروبية فرض غرامة مالية بقيمة 561 مليون أورو، وذلك بعدما لم تقدم مايكروسوفت شاشة خيار تغيير المتصفح الرئيسي بنظام تشغيل «ويندوز 7» خلال الفترة الممتدة من مايو عام 2011 إلى يوليوز عام 2012، و هو ما اعتبرته المفوضية الأوروبية انتهاكا لشروط اتفاقية مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي. وذلك بخلاف ما اتفقت عليه المفوضية مع «ميكروسوفت» في 2009، حول إسقاط قضية احتكار، مقابل توفير شاشة خيار لمستخدمي «ويندوز» للاختيار بين برامج التصفح المختلفة لفترة تبلغ خمس سنوات، حيث اكتشفت فيما بعد أن الشركة الأمريكية خالفت تعهدها لصالح دعم متصفحها «إنترنت إكسبلورر». وأرجعت الشركة الأمريكية الأمر إلى خطأ فني أدى إلى تقديم برنامج «إنترنت إكسبلور»، فقط، لتصفح الإنترنت، بدلاً من توفير تلك الشاشة التي تسمح للمستخدم باختيار أي متصفح آخر، وهو التبرير الذي لم تقتنع به المفوضية من أجل إلغاء الغرامة المالية. لكن المفوضية الأوروبية قالت بأن احتكار مايكروسوفت لمتصفحها أضر بما يقارب 15 مليون مستخدم لنظام ويندوز في الاتحاد الأوروبي، حيث لم يكن أمامهم سوى استخدام “إنترنت إكسبلورر”، وأشارت كذلك إلى أن نظام تشغيل «ويندوز» يهيمن على حصة في السوق تبلغ نحو 90 في المائة في الاتحاد الأوروبي، فيما يملك متصفح «إنترنت إكسبلورر» نسبة 55 في المائة من نسبة استخدام برامج التصفح المستخدمة في الاتحاد. من جهة أخرى، أشار خواكين ألمونيا، المفوض الأوروبي لشؤون المنافسة، إلى أن الغرامة التي فرضت على مايكروسوفت لا تشكل عبئا كبيرا عليها، وقال إن «قيمة الغرامة التي وقعت على «مايكروسوفت» لا تتجاوز نسبة 1% من قيمة مبيعاتها السنوية، مؤكدا أن المفوضية وقعت تلك الغرامة القليلة نسبياً لتعاون الشركة الأمريكية في التحقيقات حول هذا الأمر إلا أنها ستكون أكثر تشددا مع أي محاولات لخرق قوانين مكافحة الاحتكار مستقبلاً».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة