الاستقلال: السيادة الاقتصادية للمغرب في خطر

الاستقلال: السيادة الاقتصادية للمغرب في خطر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 31 مارس 2013 م على الساعة 19:56

استعت دائرة الخلاف بين أحزاب التحالف الحكومي حول طريقة التعامل مع تحذيرات صندوق النقد الدولي من تدني مؤشرات الاقتصاد الوطني، وحثه على العمل من أجل إعادة التوازن إلى المالية العمومية.   وذكرت مصادر « الصباح » في عدد الإثنين فاتح أبريل، أن رئيس الأغلبية عبد الإله بنكيران وجد نفسه نهاية الأسبوع الماضي في اجتماع هيأة التحالف الحكومي محاصرا برفض الحلفاء لكل محاولة من الحكومة لرفع الأسعار، بالتزامن مع صدور دراسة جديدة لصندوق النقد الدولي تشدد على ضرورة إلغاء الدعم على المحروقات.   وأصدت اللجنة المركزية لحزب الاستقلال يوم السبت الماضي بيانا هاجمت فيه السياسة الاقتصادية للحكومة، ودقت من خاله ناقوس الخطر حول الوضعية الاقتصادية والمالية للبلاد، وقالت « المسألة أصبحت تشكل خطرا يهدد سيادة المغرب على قراراته الاقتصادية ».   وقال رحال مكاوي عضو اللجنة التنفيذية للحزب، أن الحزب لم يكتفي بالتحذير، بل اقترح خطة اقتصادية توفر للبلاد 42 مليار درهم.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة