مبيعات السيارات بالمغرب العربي ستصل إلى مليون وحدة في أفق 2020

مبيعات السيارات بالمغرب العربي ستصل إلى مليون وحدة في أفق 2020

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 20 يونيو 2013 م على الساعة 11:29

يتوقع أن تشهد أسواق السيارات في الجزائر والمغرب وتونس ازدهارا كبيرا في السنوات المقبلة، مما يمثل فرصة لشركات تصنيع السيارات الفرنسية المنتشرة فيها بكثافة. وتقول شركة بوجو ستروين الفرنسية إن مبيعات السيارات في هذه البلدان بلغ 623 ألفا في العام الماضي، ويمكن أن يرتفع العدد إلى مليون سيارة في أفق سنة 2020. وتشكل الجزائر إلى حد كبير أكبر سوق للسيارات، حيث ارتفعت وارداتها في العام الماضي بنسبة 46 في المائة مقارنة بعام 2011، وهي ثاني أكبر سوق في القارة الأفريقية بعد جنوب أفريقيا. وبالمقارنة مع جيرانهم، يستفيد الجزائريون من إجمالي ناتج محلي أعلى ومن أسعار محروقات أدنى بفضل الثروة النفطية، كما تقول المديرة التجارية لدى رونو للمنطقة آن رينو عبود. وإذا لم يكن النمو في السوق المغربية كبيرا جدا فهو راسخ أيضا، إذ سجلت تقدما ناهز 17 في المائة في العام الماضي وذلك من خلال بيع 130 ألف سيارة. أما تونس فتشكل حالة فريدة لأن تحديد الحصص التي ناهزت 45 ألفا في السنوات الأخيرة، يحد من مبيعات السيارات. وقد انتقدت الغرفة النقابية لوكلاء وتوزيع وتصنيع السيارات هذا النظام الموروث من عهد بن علي. ويقول المحلل يان لاكروا من شركة «أولر أرمس للتأمين» إن من الأهمية بمكان العمل في هذه الأسواق لأنها تشكل بوابة الدخول إلى أفريقيا وجزء من الشرق الأوسط، وتشكل آفاقا واعدة لتعويض الضعف في السوق الأوروبية، لذلك فإن علامات السيارات الفرنسية المنتشرة في المنطقة منذ فترة طويلة تسجل إقبالا كبيرا عليها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة