لهذا تخطب الإمارات ود اتصالات المغرب وتطلبها للزواج

لهذا تخطب الإمارات ود اتصالات المغرب وتطلبها للزواج

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 13 أغسطس 2013 م على الساعة 8:50

كتبت أسبوعية « جون أفريك » في عددها الأخير أن شراء « اتصالات » الإماراتية لحصة فيفاندي ب »اتصالات المغرب » (53 بالمائة) يعد فرصة فريدة للفاعل الإماراتي لتطوير أدائه بإفريقيا « حيث سيكون النمو خلال السنوات المقبلة ».   وأوضحت الأسبوعية أن اقتناء هذه الحصة يشكل بالنسبة للشركة الإماراتية أداة « لترسيخ قدمها في القارة وكذا الاستفادة من خبرات أطقم الفاعل المغربي التي يمكن أن يعهد لها تدبير مجموع الانشطة الإفريقية للفاعل الجديد ».   وحسب « جون أفريك »، فإن شركة « اتصالات » التي أصبحت المرشح الوحيد لاقتناء حصة فيفاندي، بعد انسحاب المجموعة القطرية (كيوتيل)، « لا يمكن أن تدع هذه الفرصة تمر ».   كما أشارت الأسبوعية إلى أنه، وبالنظر إلى توفر اتصالات المغرب على 35 مليون مشترك، فإن المجموعة الإماراتية التي تنشط بالعديد من البلدان الإفريقية « ستنتقل مباشرة من 50 مليون زبون إلى 85 مليون زبون بإفريقيا، وستحقق قفزة في تصنيف الفاعلين على مستوى القارة ».   وأوضحت في هذا الإطار أن الشركة الإماراتية التي « تحتل حاليا المرتبة الخامسة، ستنتقل إلى المرتبة الثالثة بعد (إم تي إن) و(فودافون)، خلف (إيرتيل) و(أورانج) »، مستندة في ذلك إلى ترتيب (أفريكان تيليكوم نيوز).   وأشارت الأسبوعية إلى أن اتصالات المغرب واتصالات الإماراتية تتكاملان بشكل جيد في تغطيتهما للقارة »، مذكرة بأن « البلد الوحيد الذي توجد فيه منافسة مباشرة هو الغابون ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة